رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بعد انتهاء الصراع بسوريا.. التنظيمات المسلحة إلى أين؟

في ندوة "مصر العربية"

بعد انتهاء الصراع بسوريا.. التنظيمات المسلحة إلى أين؟

أحمد إسماعيل 17 أبريل 2016 11:49

في إطار الحلقة النقاشية التى نظمها موقع "مصر العربية" تحت عنوان "إعلان فيدرالية "روجاف" الشمال السوري، بالتعاون مع مركز القاهرة للدراسات الكردية. طرح الكاتب الصحفي عادل صبري سؤالا حول مصير الجماعات المسلحة في سوريا كداعش والنصرة بعد انتهاء الصراع؟

من جانبه قال رجائي فايد رئيس المركز المصري للدراسات الكردية "أنا على ثقة أنه سوف تنتهي هذه التنظيمات عندما تنتفي الحاجة إليها، لكن تبقى الإشكالية الحقيقية في هؤلاء المنتمين إلى تلك الجبهات مما يطرح سؤالا حتميًا: ما مصير هؤلاء في مجتمعاتنا؟ "نحن نعلم عندما جلي الاتحاد السوفيتى عن أفغانستان ما الذى شكله الأفغان العرب على الأمن القومي العربي كله، عندما رجعوا إلى أوطانهم، فأيمن الظواهري كان شابا عضا ثم أصبح أيمن الظواهري.

 

وأضاف فايد "يجب أن نفكر من الآن على كيفية التصرف مع هؤلاء عندما تنتهى تلك التنظيمات، فهم مدربون وعقائديون يحملون حقدا وغلا على الأنظمة القائمة، فالآن نعرف مكانهم، وكيف نواجههم، لكن عندما يعودون إلى مجتمعاتنا سيتحول كل واحد فيهم إلى قنبلة موقوتة في مكان ما.

وفى سياق متصل قال السياسي العراقي ممثل الاتحاد الكردستاني الملا يـاسين رؤوف:" فى دول الشرق الأوسط خاصة البلدان العربية هناك أرضية فى وجود تطرف أو نمو التطرف، ووجودها أصبح وجودًا تظاهريا أمام الجميع وترجع هذه الأرضية إلى عدة أسباب، منها  التمسك المغالي والمتطرف بالدين، والأمية، والفقر، وغياب، العدالة الاجتماعية فى كل الدول هذه.

وأضاف: "عندما أجد أنى لا أملك شيئا ويملك جاري كنوز الدنيا.. أبدأ فى الانتقام والانضمام إلى الأطراف المتطرفة، فكل المتطرفين عندما يقاتلون، يقولون الله أكبر ويستشهدون بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية، لذلك أعتقد أن محاربة التطرف والقضاء عليه يبدأ بمحاربة الفقر والأمية إلى جانب ترسيخ العدالة الاجتماعية.

 

جاء هذا خلال الحلقة النقاشية التي نظمها موقع "مصر العربية" الإخباري تحت عنوان "إعلان فيدرالية "روجاف" الشمال السوري، بالتعاون مع مركز القاهرة للدراسات الكردية، بحضور الدكتور رجائي فايد رئيس المركز المصري للدراسات الكردية، والسياسي السوري عمر الحبال، والباحث الكردي يوسف خالدي، وسيد عبد الفتاح رئيس مركز القاهرة للدراسات الكردية، وهشام متعب الخبير فى العلاقات العراقية التركية، والسياسي العراقي ممثل الاتحاد الكردستاني الملا يـاسين رؤوف، والدكتور خالد سعيد الخبير فى الشؤون الإسرائيلية.

اقرأ أيضًا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان