رئيس التحرير: عادل صبري 06:36 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو| أطفال فلسطينيون يروون تجارب مروعة في سجون الاحتلال

بالفيديو| أطفال فلسطينيون يروون تجارب مروعة في سجون الاحتلال

العرب والعالم

توفيق العواودة أحد الأسرى المحررين

بمناسبة يوم الأسير..

بالفيديو| أطفال فلسطينيون يروون تجارب مروعة في سجون الاحتلال

مها صالح- فلسطين 16 أبريل 2016 21:18

تُمارس سلطات سجون الاحتلال أنواعاً متعددة من أنواع التعذيب والضغط النفسي ضد الأطفال والقاصرين في انتهاك فاضح لكل القوانين الدولية التي تتعلق بالطفولة.

 

وقد وثقت العديد من المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والدولية العديد من الانتهاكات بحق الأطفال الفلسطينيين الذين يتم اعتقالهم بذرائع متعددة، وزجت بهم قوات الاحتلال في سجونها..

"مصر العربية" توثق في هذا التقرير شهادات وإفادات أطفال تعرضوا للاعتقال والتعذيب داخل سجون الاحتلال، حيث يقول الأسير المحرر الفتى توفيق العواودة 15 عاماً من مخيم البريج وسط قطاع غزة لـ " مصر العربية"..

"اعتقلت خلال المواجهات التي اندلعت مطلع أكتوبر الماضي على الحدود الشرقية لمخيم البريج، وكنت برفقة أصحابي نلقي الحجارة والزجاجات الحارقة على الجيبات العسكرية الإسرائيلية التي كانت تتمركز على الحدود الشرقية للمخيم وتطلق نيرانها الرشاشة وقنابل الغاز على الشبان والأطفال الفلسطينيين الذين هبوا نصرة للمسجد الأقصى الذي يدنس وتستباح حرمته من قبل قطعان المستوطنين بشكل يومي وكذلك دعماً لإخواننا في الضفة والقدس المحتلتين".

سياج حديدي

وأضاف العواودة " نجح مجموعة من الشبان باختراق السياج الحدودي الفاصل على الحدود الشرقية للقطاع ودخلوا للأراضي المحتلة عام 48 ركضت بسرعة نحوهم وقمنا بملاحقة الجيبات العسكرية الإسرائيلية بين الأحراش ابتعدت الجيبات كثيرا ووجدنا بأن عددا كبيرا من جنود الاحتلال قد أغلقوا الثغرة التي فتحها الشبان الفلسطينيين في السياج الفاصل فقاموا بملاحقتنا بين الأحراش وأطلقوا علينا الكلاب وتم اعتقالنا".

 

وأشار العواودة إلى أن جنود الاحتلال اعتدوا على الفتية والشبان الذين تم اعتقالهم بأعقاب البنادق وقاموا بتغطية أعينهم وربط أيديهم وأرجلهم وتركهم عدة أيام على هذا الحال بلا طعام ولا ماء إضافة إلى منعهم من النوم من خلال سكب الماء البارد على رؤوسهم ليلا وتشغيل أغاني عبرية صاخبة.

 

وأوضح أن وضع الأسرى داخل سجون الاحتلال صعب للغاية حيث تركوا طيلة فترة الشتاء بلا أغطية مناسبة ولا ملابس وتشديد التفتيشات في ساعات متأخرة من الليل.

 

أما الفتى عبد الرحمن أبو سمهدانة فقال لـ" مصر العربية": عشت أياما صعبة للغاية داخل سجون الاحتلال كنت أفكر كثيرا في أهلي وإخوتي وأصدقائي وجيراني".

سجون الاحتلال

وأوضح، أن الأطفال داخل سجون الاحتلال يعانون من أوضاع صعبة حيث يهمل السجان الإسرائيلي علاجهم والاهتمام بهم صحيا إضافة إلى حرمانهم من الطعام والشراب.

 

وأشار إلى أن استخدام جنود جيش الاحتلال لعدة وسائل لتعذيب المعتقلين الفلسطينيين بعد وضعهم في الجيبات فأكد أبو سمهدانة أن جنود الاحتلال تتجرد من الإنسانية في تعذيبها للقاصرين حيث تقوم بشد رباط اليدين والرجلين وتغطي أعين المعتقل لعدة أيام إضافة إلى فتح عدة أكياس تتواجد بها أعدادا كبيرة من حشرات الذباب الكبير القارص لقرص المعتقلين وإيذائهم وإطلاق الكلاب عليهم لترويعهم.

 

ويشار إلى أن دولة الاحتلال سنت قوانين جائرة بحق الأطفال الفلسطينيين الذين يتم اعتقالهم بتهم إلقاء الحجارة تصل للسجن لعدة سنوات وغرامات مالية كبيرة في انتهاك فاضح لكل الأعراف والقيم الإنسانية الدولية.

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان