رئيس التحرير: عادل صبري 11:28 مساءً | الجمعة 14 ديسمبر 2018 م | 05 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وزير فلسطيني يتوقع فشل حملة الجيش المصري على الأنفاق

وزير فلسطيني يتوقع فشل حملة الجيش المصري على الأنفاق

العرب والعالم

هدم الأنفاق - أرشيف

وزير فلسطيني يتوقع فشل حملة الجيش المصري على الأنفاق

إعداد - هدى ممدوح 21 سبتمبر 2013 14:49

قال علاء الرفاتي، وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني، إن الخسائر التي تكبدها القطاع جراء حملة الجيش المصري على حدود قطاع غزة وما ترتب عليها من ردم الأنفاق، تجاوزت 250 مليون دولار.

وتوقع المسؤول فشل الحملة على الأنفاق الحدودية، وأكد على أن الأنفاق "ستبقى طالما لم يتوفر بديلًا رسميًا لحل الأزمات وتسهيل دخول البضائع إلى القطاع".

وأوضح "الرفاتي" إن الوضع الإنساني في غزة دخل "مرحلة حرجة وخطيرة"، منذ أن شددت مصر الحصار بعد تدمير عدد من الأنفاق التي كانت تستخدم لإدخال البضائع والمواد الأساسيية التي يحتاج إليها 1.7 مليون فلسطيني في قطاع غزة.

وطبقًا لتصريحات وزير الاقتصاد الفلسطيني، فقد دمر الجيش المصري دمر منذ بداية حملته ما يقرب 126 نفقًا حدوديًا بين مصر وغزة (بما يعادل 80% من الأنفاق تقريبًا) مما تسبب في تأزيم الأوضاع الإنسانية والصحية والبيئية، لا سيّما أن تلك الأنفاق كان يتم استخدامها للحصول على السلع والأدوية الأساسية في ظل تعطل الحياة بالفعل في القطاع بسبب الحصار الإسرائيلي.

في هذا السياق، طالب "الرفاتي" مصر بفتح معبر رفح البري بشكل رسمي، والسماح بحركة الأفراد والبضائع عن طريقه، لمساعدة أهالي القطاع في التخفيف من حدة الحصار المستمر منذ 7 سنوات.

ووضع إغلاق هذه الأنفاق حكومة "حماس" في أزمة مالية كبيرة، حيث جعلتها تواجه صعوبات في دفع رواتب عشرات الآف من موظفيها، حسبما أفادت صحيفة "تايمز" البريطانية.

جدير بالذكر أن الجيش المصري أطلق حملة لتدمير الأنفاق الحدودية مع غزة منذ الإطاحة بمحمد مرسي، الرئيس المعزول في الثالث من يوليو الماضي، تلك الحملة التي أدت إلى ارتفاع أسعار الوقود ومن ثم السلع في الإقليم.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان