رئيس التحرير: عادل صبري 01:15 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

سجن فرنسية ألبست طفلها قميصًا عليه «شعارات جهادية»

سجن فرنسية ألبست طفلها قميصًا عليه «شعارات جهادية»

العرب والعالم

الشرطة الفرنسية - أرشيف

سجن فرنسية ألبست طفلها قميصًا عليه «شعارات جهادية»

أ.ف.ب 20 سبتمبر 2013 15:18

قضت محكمة في مقاطعة نيم، الواقعة جنوب فرنسا، اليوم الجمعة، بسجن امرأة شهرًا وشقيقها شهرين مع إيقاف التنفيذ وتغريمهما، بعدما أرسلا طفلها البالغ من العمر 3 سنوات إلى المدرسة وهو يرتدي قميصًا كُتب عليه «أنا قنبلة» و«الجهاد بدأ في 11 سبتمبر».

 

وحكمت المحكمة على الأم وتدعى بشرى باجور بالسجن شهرًا مع إيقاف التنفيذ ودفع غرامة تقدر بألفي يورو، وعلى شقيقها زياد باجور بالسجن شهرين مع إيقاف التنفيذ ودفع 4 آلاف يورو غرامة، بتهمة «تمجيد الإرهاب»، حسبما أفادت مصادر قضائية.

 

وكانت المحكمة قد أخلت سبيل الأم، (35 عامًا) والتي تعمل سكرتيرة، وشقيقها، (29 عامًا) الذي يعمل في مطعم، لكن النيابة طعنت في الحكم بعد أن تركت القرار للمحكمة.

 

وقال الادعاء: «إننا نعيش في زمن غريب نشهد فيه إشادة بالإرهاب، ولا أريد أن أرى مثل هذه العبارات في المدارس أو المحاكم».

 

وتبين أن خال الطفل أهداه القميص «من باب الفكاهة»، وقال «لا أرى شرًا في ذلك»، مضيفًا أن «عبارة (أنا قنبلة) يستخدمها الجميع، أما عبارة (الجهاد ولد في 11 سبتمبر) فهذا حقًا اسمه وتاريخ ميلاده».

 

وذهبت محكمة الاستئناف إلى أبعد مما طلبه الادعاء الذي اقتصر على طلب غرامة في جلسة 5 يوليو.

 

كما منحت المحكمة ألف يورو تعويضًا لبلدية مدينة سورغ، التي كان الطفل يدرس في مدارسها وألف يورو لتكاليف القضاء. ووصف رئيس بلدية المدينة اليمني تيري لانيو، القضية بأنها «خطيرة جدًا».

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان