رئيس التحرير: عادل صبري 05:40 صباحاً | الأحد 25 أغسطس 2019 م | 23 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

"عزة الدوري" يظهر بتسجيل جديد يدعو للاصطفاف ضد إيران

عزة الدوري يظهر بتسجيل جديد يدعو للاصطفاف ضد إيران

العرب والعالم

نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، عزة الدوري

بعد عام على إعلان جهات عراقية مقتله

"عزة الدوري" يظهر بتسجيل جديد يدعو للاصطفاف ضد إيران

وكالات 07 أبريل 2016 20:26

ظهر عزة الدوري، نائب الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، لأول مرة في تسجيل فيديو اليوم الخميس، بعد نحو عام على إعلان جهات عراقية مقتله خلال معارك قرب مدينة تكريت شمالي البلاد، داعيًا إلى "الاصطفاف تحت راية التحالف العربي الإسلامي بقيادة السعودية لمواجهة إيران".

 

وقال الدوري في التسجيل الذي بثته قناة العربية، إن "ما يحصل في العراق من قبل إيران وميليشياتها، تتحمله الإدارة الأمريكية، إذا لم تتحرك لإنقاذ العراق وشعبه من الهيمنة الإيرانية، وإيقاف نزيف الدم".

 

ودعا الدوري الذي كان يرتدي الزي العسكري خلال خطابه العراقيين، إلى "مزيد من الصمود والمقاومة"، محذرًا من أن "نار الفرس ستحرق الجميع إن لم يصطفوا تحت راية العرب"، وفق وكالة الناضول.

 

وبشأن الأزمة اليمنية، أشار الدوري أن "هناك طريقتين في التعامل مع الأزمة اليمنية، الأولى إجبار إيران وعملائها على الانصياع لقرارات مجلس الأمن، ومخرجات الحوار الوطني، في ظل الحكومة الشرعية وبرعاية دول مجلس التعاون الخليجي، والثانية تصعيد مطاردة عملاء إيران، وإنهاء كل قدراتهم وإمكاناتهم".

 

وتعليقاً على خطاب الدوري، قال خبير في الشؤون الأمنية، إن الظهور العلني لعزة الدوري بعد إعلان مقتله العام الماضي، قد لا يؤثر على المعادلة الأمنية شيئًا، بقدر "تفنيد رواية مقتله".

 

وأوضح خليل النعيمي، ضابط متقاعد في الجيش العراقي، للأناضول، أن "الجناح العسكري الذي كان الدوري يقوده خلال السنوات الماضية، تبعثر في مناطق جنوبي كركوك وصلاح الدين بعد سيطرة داعش، والمعارك التي لحقت بها".

 

والتزمت الحكومة العراقية، والإدارة الأمريكية، الصمت حيال إعلان مقتله العام الماضي.

 

وكان الدوري يتزعم تنظيمًا مسلحًا يطلق على نفسه "الحركة النقشبندية" وينشط في شمالي ديالى ومحافظات كركوك وصلاح الدين، وفي وقت سابق، رصدت القوات المسلحة الأمريكية 10 ملايين دولار لمن يتقدم بأي معلومات تقود إلى اعتقاله أو قتله.

 

والدوري، الرجل الثاني في نظام صدام حسين، وأحد المطلوبين على قائمة الولايات المتحدة لشخصيات النظام السابق والذي بقي طيلة الفترة الماضية (منذ احتلال العراق عام 2003) مختفيًا، باستثناء البيانات الرسمية التي ينشرها، والتي دعم في بعضها تنظيم "داعش" عقب سيطرته على مدن عدة في العراق.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان