رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مشادة بين الأطباء العرب بسبب بشار

مشادة بين الأطباء العرب بسبب بشار

العرب والعالم

بشار الأسد

مشادة بين الأطباء العرب بسبب بشار

ممدوح المصري 19 سبتمبر 2013 14:05

وقعت مشادة كلامية بين الكاتب الفلسطيني حمد حجاوي، والدكتور جمال عبد السلام، الأمين العام لنقابة الأطباء ومدير لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب، خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم الخميس، بدار الحكمة تحت عنوان " "الأقصى في خطر".

 

وبدأت المشادة عندما تحدث حجاوي عن "أن الشعوب العربية الأن تنشغل في كيفية مقاتلة رئيس عربي وقف ضد الاحتلال كثيرًا، وهو بشار الأسد". 

وهو ما دعا الدكتور جمال عبد السلام إلى القول: "نحن نتملك مستشفيات ميدانية في سوريا وهم شهداء على المجازر جيش بشار الأسد الذي يضرب اليابس والأخضر ويقتل أبناء شعبه والأطفال بسلاح كيميائي".

 

وأكد عبد السلام أن: " الحديث عن أن الأسد يحارب ضد الاحتلال شيء عبثي، ونحن الآن نتحدث عن تهويد الأقصى وإن لم تتحرك الشعوب العربية والإسلامية حينها سنرى كارثة كبرى في تهويد الأقصى".

 

وندد عبد السلام بالاعتداءات المتكررة من قوات الاحتلال واعتداء العشرات منها اليوم على المصلين والمرابطين في المسجد الأقصى وقمعهم بقوة، واعتقال عدد منهم.

 

وأكد "عبد السلام" أن اعتداءات أمس جاءت بينما كان المصلون والمرابطون يعلون أصواتهم بالتكبير في ساحات الأقصى، مشيرًا إلى أن 4 مستوطنين يحرسهم نحو ١٠ من القوات الخاصة حاولوا اقتحام وتدنيس الأقصى صباح اليوم.

 

ومن جانبها أشارت الدكتورة نادية مصطفى، أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة، إلى أن ثورة 25 يناير كانت روح للشعب المصري وللقضية الفلسطينية، فهناك مظهر لن ينساة الجميع " 15 مايو 2011 عندما خرجت أتوبيسات تحمل الشباب لنصرة القضية الفلسطينية وخرج الشباب إلى الحدود الفلسطينية ومنعوا أن يوصلوا إلى فلسطين وكانت هناك حركة من شباب سوريا وغيرها من الدول العربية وكانت هذه عبارة عن رسالة تم توجيهها وكان تفيد بأنه "إذا صمت الحكام فالشباب متواجدون".

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان