رئيس التحرير: عادل صبري 05:11 مساءً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

صور| «القدس عاصمة فلسطين» هتافات مدوية بالجامعات المصرية

صور| «القدس عاصمة فلسطين» هتافات مدوية بالجامعات المصرية

أخبار مصر

طلاب الجامعات يتظاهرون ضد قرار ترامب

الطلاب يحتجون على قرار «ترامب»..

صور| «القدس عاصمة فلسطين» هتافات مدوية بالجامعات المصرية

وكالات - أحمد الشاعر 10 ديسمبر 2017 13:20

«القدس عاصمة فلسطين عربية.. عربية يا أرض فلسطين».. هتافات مدوية في عدة جامعات إقليمية، تظاهر طلابها احتجاجًا على قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلية.

 

نقابة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات المصرية أصدرت بيانًا أدانت فيه قرار «ترامب» وأعلنت رفضها الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال.

 

أما جامعة القاهرة فقالت إنّها لن تقف صامتة حيال هذا القرار، ومؤكدة أن القدس عاصمة فلسطين وستظل للأبد، وستسترد يومًا ما.

 

وأعلنت جامعة عين شمس وجميع طلابها أنها سوف تنظم وقفة احتجاجية سلمية أمام قصر الزعفران اليوم الأحد، تنديدًا بقرار ترامب.

 

وفي ذات السياق أعلنت أيضًا جامعة الأهرام الكندية، أنها سوف تنظم وقفة احتجاجية دعت إليها اتحادات طلاب الكليات، بالتنسيق مع إدارة الجامعة؛ رفضًا لإعلان ترامب، وتنديدًا بالقرار الأمريكي، الذي وصفوا بالصفعة على وجه الضمير الإنساني، مؤكدين أنَّ القدس كانت وما زالت وستبقى عاصمة عربية أبدية لفلسطين.

 

ونظم طلاب جامعات بنها والأمريكية والفيوم والإسكندرية وقفة احتجاجية، مرددين هتافات "بالدم بالروح القدس مش هتروح"، و"فين الأمة العربية، عربية عربية فلسطين عربية، القدس عاصمة فلسطين، القدس حرة"، حاملين لافتات مكتوبًا عليها "القدس عاصمة فلسطين".

كما ردد طلاب جامعة الفيوم أثناء وقفتهم العديد من الهتافات من بينها " تسقط تسقط إسرائيل، والقدس عربية، وبالروح بالدم نفديكِ يا فلسطين".

 

فيما كانت هتافات وقفة طلاب كليات جامعة الإسكندرية "هنرددها جيل وراء جيل تسقط تسقط إسرائيل"، و"بالدم والروح القدس مش هتروح"، و"القدس عربية"، و"أنا مسلم مش هسستسلم"، كما حملوا المتظاهرون لافتات للتنديد بالرئيس الأمريكي وأخرى للتأكيد على رفضهم قرار ترامب باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

 

وفي قنا، تظاهر الآلاف من طلاب جامعة جنوب الوادي، داخل الحرم الجامعي، وانطلقت المظاهرة من أمام مبنى الإدارة المركزية وطافت أرجاء الجامعة فيما حمل الطلاب لافتاتٍ ضد الرئيس الأمريكي ترامب، رافعين الأعلام الفلسطينية والمصرية، وشارك في المظاهرة الدكتور عباس منصور، رئيس الجامعة، والدكتور أبو الفضل بدران، نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب.

 

والسبت، قاد عدد من رؤساء الجامعات الإقليمية، مظاهرات حاشدة طافت أرجاء الحرم الجامعي، رفضًا لقرار ترامب، وحمل الطلاب أعلام فلسطين ومصر، وصورًا للمسجد الأقصى، ورددوا هتافات معادية لإسرائيل وأمريكا، فيما خصصت العديد من المدارس بالمحافظات حصتها الأولى للحديث عن عروبة القدس ومكانتها وهويتها العربية والإسلامية.

 

اشتعلت التظاهرات الاحتجاجية لطلاب جامعة الإسكندرية، داخل مجمع العلوم الإنسانية، احتجاجًا على قرار ترامب بنقل سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، إلى القدس، واعتبارها عاصمة لدولة الاحتلال.

 

 

وطالب الطلاب، بطرد السفير الأمريكي من مصر، كرد فعل لما حدث من الرئيس الأمريكي، وقراراته، وكذلك تعاون وتكاتف الدول العربية لاتخاذ قرارات حاسمة، وعدم الخضوع لقرارات ترامب.

 

 وقام أمن الكلية، بمتابعة تظاهرات الطلبة، حتى لا يحدث أي شغب، أو إتلاف للممتلكات، والتأكيد على السماح لهم بالتظاهر والاحتجاج السلمى طالما فى حدود أسوار المجمع، وبعيدًا عن أعمال الشغب.

 

 وهتف الطلاب، "يافلسطين يافلسطين إحنا فداكى يافلسطين"،" يا أقصاك لن ننساك" ، "القدس عربية والقدس إسلامية".

 

وتظاهر آلاف الأشخاص في عدة مدن وعواصم عربية وإسلامية تنديدا بالقرار الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلية وسط دعوات لتعبئة جماهيرية.

 

وأحرق متظاهرون صورا لترامب واعلاما أميركية واسرائيلية. فيما رفعوا اعلاما اردنية وفلسطينية هاتفين “الموت لاسرائيل” و”اميركا اصل الارهاب. أميركا صهيونية”.

 

وشهد العالم الاسلامي عدة تظاهرات مماثلة إضافة إلى مظاهرات لعرب ومسلمين في دول أوروبية.

 

 

ودعت فصائل فلسطينية، إلى مسيرات غاضبة على قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، بعد صلاة الجمعة، الماضية بما في ذلك في المسجد الأقصى.

 

وعززت شرطة دولة الاحتلال الإسرائيلية، من انتشارها في مدينة القدس الشرقية المحتلة، تأهباً لاحتجاجات بمحيط المسجد الأقصى.

 

وأعلن ترامب، الأربعاء الماضي، اعتراف بلاده رسميًا بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي، ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى المدينة المحتلة، وسط موجة كبيرة من الإدانات على مختلف الأصعدة.

 

وعلى خلفية الاحتجاجات الجمعة، أخطرت الخارجية الأمريكية سلطات دولة الاحتلال أمس السبت بتأجيل تفعيل قرار نقل سفارتها للقدس إلى أجل غير مسمى.

 

وجاء التأجيل، وفق ما ذكرت وكالة رويترز، لدراسة أثر القرار ومخاطره على المصالح الأمريكية حول العالم.

 

 

وفي رد فعل على هذا القرار، أكد الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أن “القدس هي قضية وضع نهائي يتعين أن تحل عبر المفاوضات المباشرة بين الجانبين على أساس القرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن والجمعية العامة.

 

 

القدس عاصمة فلسطين الأبدية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان