رئيس التحرير: عادل صبري 09:09 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

«أزمة الأقصى» تغيب عن خطبة الجمعة بمساجد الأوقاف

«أزمة الأقصى» تغيب عن خطبة الجمعة بمساجد الأوقاف

أخبار مصر

صلاة الجمعة في الجامع الأزهر - أرشيفية

«أزمة الأقصى» تغيب عن خطبة الجمعة بمساجد الأوقاف

أحمد الشاعر 21 يوليو 2017 13:56

تجاهلت خطبة الجمعة اليوم الأحداث الجارية في القدس، واكتفت بالحديث عن "مفهوم المواطنة والانتماء وواجب المصريين تجاه السائحين"، فيما لم يتعرض الأئمة لأزمة المسجد الأقصى، سواء في متن الخطبة أو في الأدعية التي تعقبها.

 

وكانت وزارة الأوقاف حددت موضوع خطبة اليوم الجمعة، التي توافق السابع والعشرين من شهر شوال، وذلك بعنوان: «مفهوم المواطنة والانتماء.. وواجبنا تجاه السائحين والزائرين والمقيمين»، ليتم تعميمها في جميع مساجد الجمهورية.

 

وأكدت «الأوقاف» في بيان لها،على جميع الأئمة بضرورة الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير مع الالتزام بضابط الوقت ما بين 15 – 20 دقيقة كحد أقصى، واثقة في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة من ضبط للخطاب الدعوي، مع استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة.

 

على الجانب الآخر، تعيش القدس القديمة أجواءً من التوتر الشديد في ظل استفزازات جنود الاحتلال ومحاولاتهم المتكررة لإبعاد المواطنين عن بابي الأسباط والمجلس.

 

ويستعد الفلسطينيون اليوم لـ"جمعة الغضب" احتجاجًا على المحاولات الإسرائيلية لتغيير الوضع القائم بالمسجد الأقصى، من خلال نصب البوابات الإلكترونية لتفتيش المصلين لدى دخولهم للمسجد المبارك، في سابقة خطيرة تشكّل مسًا بحرية العبادة لدى المسلمين.

 

الاحتلال منع الصلاة في المسجد بدءًا من الجمعة، قبل أن يعيد فتحه جزئيًّا أمس الأول الأحد، لكنه اشترط على المصلين والموظفين الدخول عبر بوابات تفتيش إلكترونية، وهو ما رفضه الفلسطينيون.

 

ويحتشد المقدسيون عند الأقصى من ستة أيام، منذ قرر الاحتلال غلق "الأقصى" أمام صلاة الجمعة للمرة الأولى منذ 1969، فانتفضوا بقوة الحق والحقيقة ضد الانتهاكات، ومن ورائهم شعوب عربية داعمة، وقادة ينتظر تحركٌ منهم يتخطى بيانات الشجب والإدانة، وفي أقصى حالاته التحذير.

 

واعتدت الشرطة الإسرائيلية على عدد من الشبان الفلسطينيين في شارع صلاح الدين، المؤدي إلى البلدة القديمة في مدينة القدس، بعد منعهم من المرور إلى محيط البلدة.

 

وبدأ فلسطينيون بالاحتشاد في عدد من المواقع القريبة من أسوار البلدة القديمة في مدينة القدس، استعدادا لأداء صلاة الجمعة، بعد منعهم من العبور إلى البلدة القديمة.

 

وقال شهود عيان لوكالة الأناضول إن عشرات الشبان هتفوا "الله أكبر"، ردا على منعهم من المرور عبر حاجز شرطي، فردت الشرطة بإطلاق قنابل الصوت عليهم.

 

وتمنع الشرطة الإسرائيلية على عدة حواجز أقامتها في شوارع القدس، الفلسطينيين دون سن الخمسين عاما من الوصول إلى داخل البلدة القديمة.

جمعة الاقصى
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان