رئيس التحرير: عادل صبري 06:39 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالفيديو| البردويل: انتصار الأقصى نموذج فريد.. ونحذر الاحتلال من شن حرب على غزة

بالفيديو| البردويل: انتصار الأقصى نموذج فريد.. ونحذر الاحتلال من شن حرب على غزة

العرب والعالم

القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس صلاح البردويل

في حوار لـ «مصر العربية»

بالفيديو| البردويل: انتصار الأقصى نموذج فريد.. ونحذر الاحتلال من شن حرب على غزة

فلسطين – مها عواودة 29 يوليو 2017 11:27

قال القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية حماس، صلاح البردويل، إن الانتصار الذي حققه المقدسيون سجل محطة فارقة، ونموذجاً فريداً في تاريخ البشرية والشعب الفلسطيني.

 

وأكد البردويل أن الاحتلال قبل أن يبدأ بشن حرب على قطاع غزة، عليه أنه يفكر كيف ستكون نهاية هذه الحرب.

 

واتهم البردويل، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بأنه يناور ولا يريد المصالحة مع حركة حماس، معبراً عن استعداد حماس الآن لحل اللجنة الإدارية، إذا استلمت حكومة الوفاق مهامها في غزة، وباشرت بأداء مهامها في القطاع.

 

"مصر العربية" تحاور القيادي البارز في حركة حماس الدكتور صلاح البردويل حول التطورات المتلاحقة في المشهد السياسي والميداني الفلسطيني.

 

إلى نص الحوار:

 

** كيف تنظر للنصر الذي حققه المقدسيون على الاحتلال بإجباره على التراجع عن كافة الإجراءات التي اتخذها في القدس المحتلة في الآونة الأخيرة؟

 

النموذج الذي قدمه أهل القدس، من أجل إزالة البوابات من حول المسجد الأقصى، يعد نموذجا فريدا في تاريخ البشرية، ويعبر عن مدى قوة هذا الشعب وصموده أمام الاحتلال الغاصب، كما أن هذا يدلل على أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه، ولن ينسى مقدساته التي سوف يدافع عنها بكل الوسائل، وأن مصير الاحتلال إلي زوال.

 

** ما المطلوب فلسطينياً، خاصة من السلطة، بعد ما حققت إرادة المقاومة الانتصار على الاحتلال؟

 

المطلوب من السلطة الفلسطينية، أن توقف التنسيق الأمني مع الاحتلال، وعليها الوقوف مع المقاومة، وانتفاضة الشعب في القدس، لكن السلطة ترضخ إلي الاحتلال، هنالك خوف منها من الاحتلال، ونأمل من الضغط الشعبي أن توقف السلطة التنسيق الأمني، وترجع لأحضان شعبها، كما أتوجه بالتحية إلي المرابطين في المسجد الأقصى الذين يدافعون عن المسجد الأقصى بأجسادهم الطاهرة، الذين تصدوا للغطرسة الصهيونية، التي تحاول المس بالمسجد الأقصى.

 

** هناك دعوة وجهها الرئيس محمود عباس لحركة حماس، من أجل استئناف المصالحة شرط حل اللجنة الإدارية في غزة ماذا ترد على ذلك؟

 

دعوة الرئيس عباس لحركة حماس من أجل حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، هي مناورة سياسية فاشلة، لأن حماس استعدت قبل ذلك لحل اللجنة الإدارية، لكن القضية هي قضية مناورة سياسية، وتضيع وقت، لأن السلطة تريد أن تفرض شروطها فقط، وتريد أن تجعل حركة حماس أن تلتزم بهذه الشروط، وهذا لن يحدث، لكن إذا توفرت الإرادة الحقيقية سوف يكون هنالك مصالحة فلسطينية لكن إذا كانت هنالك مناورات فقط، لن تحدث المصالحة الفلسطينية.

 

** بين الحين والآخر يلوح الاحتلال بشن عدوان جديد على قطاع غزة كيف تنظرون لتلك التهديدات؟

 

الاحتلال الإسرائيلي يستطيع أن يفرض حرب على غزة، لكن هو لا يعرف نهاية هذه الحرب ، لأن المقاومة الفلسطينية قادرة على التصدي لهذا العدوان، لهذا هو يتردد في خوض حرب على غزة لأنه يعرف النتائج غير مرضية له.

 

** كيف تبدو علاقة حماس مع القاهرة حاليا؟

 

القاهرة تُعتبر عمقنا الاستراتيجي، ونحن نحرص على علاقة قوية مع القاهرة، كما أنها لها دور هام خاصة في قطاع غزة ونأمل أن تتطور هذه العلاقة، من خلال فتح معبر رفح بشكل دائم، وأن تقام علاقة اقتصادية قوية بين القاهرة وغزة، ونتمنى أن يسود الأمن والآمان في ربوع مصر.

 

جمعة الاقصى
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان