رئيس التحرير: عادل صبري 03:35 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

الشعب الفلسطيني ينتصر.. إسرائيل تزيل الحواجز والاحتفالات تعم القدس

الشعب الفلسطيني ينتصر.. إسرائيل تزيل الحواجز والاحتفالات تعم القدس

العرب والعالم

الشعب الفلسطيني ينتصر.. إسرائيل تزيل المسارات والاحتفالات تعم القدس

بالصور ..

الشعب الفلسطيني ينتصر.. إسرائيل تزيل الحواجز والاحتفالات تعم القدس

مصر العربية - وكالات 27 يوليو 2017 06:04

انتصر الشعب الفلسطيني على الاحتلال الإسرائيلي وأجبره على التراجع عن إجراءاته التعسفية التي استحدثها في محيط الحرم القدسي واثارت غضبا فلسطينيا وإسلاميا عارما وصدامات دامية بين محتجين فلسطينيين وقوات الاحتلال هي الأشد منذ الانتفاضة الأولى.

وأزالت سلطات الاحتلال الاسرائيلي فجر اليوم الخميس المزيد من التجهيزات الامنية التي كانت استحدثتها في محيط الحرم القدسي، ورفعت قوات الاحتلال المسارات واعمدة الكاميرات التي كانت القوات الاسرائيلية نصبتها عند مدخل الحرم القدسي الذي يضم المسجد الاقصى وقبة الصخرة ، بسحب " أ ف ب".


وبحسب شهود عيان، أزال الاحتلال الجسور والممرات وقواعد الكاميرات من ساحة الغزالي في باب الأسباط كما أزال البوابات الإلكترونية والتي رفض الفلسطينيون الدخول من خلالها إلى المسجد الأقصى.



وشرعت السلطات الإسرائلية بتفكيك الجسر الحديدي والمعابر التي كانت قد ثبتتها عند باب الأسباط في القدس ضمن إجراءاتها الأمنية.


ونشرت الصفحة الرسمية لقناة اليرموك على موقع "فيسبوك" مقطع فيديو للقوات الإسرائيلية وهي تزيل الممرات الحديدية.



وكانت الشرطة الإسرائيلية قد وضعت الشرطة الإسرائيلية، الإثنين الماضي ممرات حديدية، إلى جانب بوابات التفتيش الإلكترونية، في مدخل باب الأسباط، الواقع في الجدار الشمالي للمسجد الأقصى.


وقررت الشرطة الإسرائيلية إزالة البوابات الإلكترونية واستبدلتها بكاميرات مراقبة، إلا أن المصلين رفضوا ذلك، وسبقت تلك القرارات الإجراءات الإسرائيلية التي تسببت في موجة
عنف شديدة أسفرت عن عدد من القتلى والجرحى في صفوف الفلسطينيين.


انتصار الاعتصامات السلمية 


ومن جانبه ، قال مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني، إن الشعب الفلسطيني أجبر الاحتلال الإسرائيلي على التراجع عن إجراءاته التعسفية التي أثارت سخط الشارع.
 

وأكد الكسواني  في مقابلة مع سكاي نيوز عربية أن "الاعتصامات السلمية في القدس نجحت بإيصال رسالتنا إلى العالم ومن حقنا الوصول إلى مكان عبادتنا".


وأضح، قمنا بتكليف لجنة فنية لكتابة تقرير.. وبناء عليه نأخذ القرار المناسب بالدخول إلى المسجد من عدمه. نريد أن نتأكد أن كل شيء عاد إلى ما كان عليه سابقا قبل الدخول إلى المسجد.


وأضاف: "نرفض أي إجراءات يريد أن يفرضها الاحتلال الاسرائيلي علينا".



ورفض مفتي فلسطين الشيخ محمد حسين، دخول المقدسيين إلى المسجد الأقصى قبل صدور قرار المرجعيات الدينية التي دعت إلى إقامة صلاة الفجر خارج المسجد. كما دعت إلى اجتماع عاجل في التاسعة من صباح الخميس لاتخاذ قرارا بالدخول إلى المسجد أو مواصلة الاعتصام خارجه.


وقال وزير شئون القدس ومحافظها في السلطة الفلسطينية عدنان الحسيني "نأمل أن يكون العمل الإسرائيلي جديا وألا يكون في وراء الأمر شيئ آخر مبيت"، لافتا إلى أن الجانب الفلسطيني "ينتظر ليري بدقة ويستمع لتقرير اللجنة الفنية المشكلة من الأوقاف الإسلامية في القدس من أجل اتخاذ القرار بالدخول إلى المسجد الأقصى أم لا".


واعتبر المسئول الفلسطيني في حديثه لوكالة أنباء (شينخوا)، أن ما يجري هو "انتصار لأهل القدس المرابطين الصامدين وكافة أبناء الشعب الفلسطيني لما قاموا به للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك".


احتفال المقدسيون 
 

واحتفل الفلسيطينيون بانتصارهم على الاحتلال ، ورفع شبان، علم فلسطين على باب الأسباط للمسجد الأقصى بعد أن أزال الاحتلال الإسرائيلي الجسور والأعمدة الحديدة من أمام الباب.

 

وقالت قناة "اليرموك" الفضائية ان المقدسيين يحتفون بإزالة الاحتلال للبوابات الحديدية والكاميرات من باب الأسباط والتكبيرات تعلو الساحات.


وسمعت تكبيرات في شوارع القدس من قبل المرابطين احتفالا بالنصر فيما حشدت سلطات الاحتلال قواتها العسكرية عند باب الأسباط لقمع المحتفلين.


وأطلق المحتفلون الألعاب النارية، فيما وزع آخرون الحلوى على المتواجدين.




"جمعة غضب" ثانية

 
وكانت حركة حماس الإسلامية قد دعت الشعب الفلسطيني للخروج في مسيرات جماهيرية غاضبة في كافة مناطق الضفة الغربية ، غدا الجمعة،رفضا لإملاءات الاحتلال الجديدة في الأقصى .
 
وأكدت الحركة في بيان لها " من الضروري المشاركة الواسعة من قبل كافة شرائح شعبنا ومكوناته الوطنية والفصائلية في جمعة الثبات والتحدي، رفضا لإملاءات الاحتلال الجديدة في الأقصى، والمتمثلة في الكاميرات والتفتيش اليدوي الذي يحاول الاحتلال فرضه كأمر واقع".
 

وشددت حماس على أن الضغط والزخم الشعبي المتواصل من قبل الشعب الفلسطيني من شأنه أن يلجم الاحتلال، ويجبره على التراجع عن قراراته بحق الأقصى، محذرة في الوقت ذاته من أن إزالة البوابات الإلكترونية واستبدالها بالكاميرات والتفتيش جاءت للتنفيس عن غضب الشارع، بعد أن فاجئ شعبُنا الاحتلال بصموده ورفضه للبوابات، وقدم في سبيل ذلك ثلةً من خيرة أبنائه شهداء.
  
وكان الفلسطينييون قد اشعلوا شرارة الانتفاضية الجمعة الماضية بالمسيرات والمظاهرات ، ومواجهات مع الاحتلال أدت إلى استشهاد 5 فلسطينيين واصابة العشرات .


وأغلق الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى عقب حادث إطلاق نار داخل إحدى باحاته أسفرت عن استشهاد 3 شبان فلسطينيين ومقتل شرطيين إسرائيليين قبل أن تعاود فتحه بعد يومين بعد فرض إجراءات أمنية جديدة ممثلة في أبواب إلكترونية.


ورفضت المرجعيات الدينية في القدس دخول المصلين من تلك الأبواب، وأقاموا الصلوات الخمس أمام الحواجز الأمنية التي فرضها الاحتلال أمام أبواب المسجد الأقصى.


 وكانت قوات الاحتلال قد اغلقت المسجد الأقصى عقب حادث إطلاق نار داخل إحدى باحاته أسفرت عن استشهاد 3 شبان فلسطينيين ومقتل شرطيين إسرائيليين قبل أن تعاود فتحه بعد يومين بعد فرض إجراءات أمنية جديدة ممثلة في أبواب إلكترونية.


ورفضت المرجعيات الدينية في القدس دخول المصلين من تلك الأبواب، وأقاموا الصلوات الخمس أمام الحواجز الأمنية التي فرضها الاحتلال أمام أبواب المسجد الأقصى.

واستشهد عشرات الفلسطيين وأصيب المئات إثر مواجهات نشبت مع قوات الاحتلال أمام أبواب المسجد الأقصى وفي عدة مناطق آخرى رفضًا لإجراءات التي يفرضها الاحتلال على المسجد الأقصى.

جمعة الاقصى
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان