رئيس التحرير: عادل صبري 09:57 صباحاً | السبت 20 يوليو 2019 م | 17 ذو القعدة 1440 هـ | الـقـاهـره °

صحيفة بريطانية: أيهما أصح.. رمضان مبارك أم رمضان كريم؟

صحيفة بريطانية: أيهما أصح.. رمضان مبارك أم رمضان كريم؟

صحافة أجنبية

أغلبية الدول الإسلامية أعلنت الاثنين غرة رمضان

صحيفة بريطانية: أيهما أصح.. رمضان مبارك أم رمضان كريم؟

بسيوني الوكيل 06 مايو 2019 11:22

"رمضان 2019 .. أيهما التهنئة الصحيحة: رمضان مبارك أم رمضان كريم؟".. تحت هذا العنوان نشرت صحيفة "إكسبريس" البريطانية تقريرا حول الفرق بين هذه العبارات التي يستخدمها المسلمون في التهنئة بحلول شهر رمضان المبارك.

وقالت الصحيفة في التقرير الذي نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم: إن عبارة "رمضان مبارك" هي الأكثر شيوعا بين المسلمين وتعني "أتمنى لك شهرا ميمونا"، أما "رمضان كريم" فهي عبارة أخرى عادة ما تستخدم في التهنئة، ولكن هناك خلاف حول إذا ما كانت مناسبة في هذا المقام أم لا.

 

وذكرت الصحيفة أن البعض يقول إن عبارة "رمضان كريم" والتي تعني أن "أتمنى أن يكون رمضان كريما معك"، لا تتماشى مع تعاليم الإسلام لأن رمضان في ذاته لا يمكن أن يكون كريما.

 

واستشهدت بفتوى متداولة للشيخ السعودي محمد صالح العثيمين قال فيها:" ينبغي أن يقال رمضان مبارك أو ما يماثلها، لأن رمضان في ذاته لا يستطيع أن يكون كريما، والحقيقة أن الله عز وجل هو من وضع فيه النعم وجعله شهرا مميزا، يشكل واحدة من قواعد الإسلام".

 

في المقابل يرى آخرون أن وصف الشهر بأنه كريم مقبول لأن الكلمة تعكس النعم التي يمنحها الله لعباده خلال الشهر.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذا الفريق يستدل على رأيه بفتوى صدرت عن دار الإفتاء في الأردن العام الماضي.

 

وجاء في هذه الفتوى المنشورة على موقع الدار: "لا حرج في قول رمضان كريم؛ إذ لم يرد نهي عن ذلك، كما أن إطلاق صفة الكرم على رمضان لما فيه من تفضّل الله تعالى على عباده في هذا الشهر العظيم من الخير والبركة ومضاعفة الأجر، ونسبة الشيء إلى سببه جائزة".

 

وأضافت الفتوى:" وفي اللغة يراد بالكرم: "شَرَفٌ في الشَّيء في نفسِه، أو شرفٌ في خُلُق من الأخلاق، يقال: رجلٌ كريم، وفَرَسٌ كريم، ونبات كريم .. وأي شهر أشرف من هذا الشهر الفضيل!!".

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الناس يستخدمون عبارات أخرى للتهنئة بهذا الشهر مثل:" رمضان سعيد.. أعاده الله عليكم باليمن والبركات".

 

يأتي هذا في الوقت الذي أعلنت فيه أغلبية الدول العربية والإسلامية أن اليوم الاثنين هو أول أيام شهر رمضان عقب تحري الهلال يومي السبت والأحد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية في السعودية أن المحكمة العليا ذكرت أن الأحد هو المتمم لشهر شعبان، وأن الاثنين هو أول أيام شهر الصيام، كما قالت البحرين والإمارات إن الاثنين هو غرة شهر رمضان المبارك.

 

وأعلن مفتي مصر شوقي علام أن الاثنين هو أول أيام شهر رمضان، وأن اليوم هو آخر أيام شهر شعبان، وكذلك كان الأمر في السودان والأردن وفلسطين وتونس وليبيا والجزائر وفلسطين والصومال وجيبوتي وماليزيا وإندونيسيا، في حين لم تعلن إيران بعد نتيجة تحري رؤية هلال رمضان.

 

في المقابل، أفاد بيان صادر أمس عن اللجنة الرئيسية لاستطلاع رؤية هلال رمضان في سلطنة عمان بأن اليوم الاثنين هو المتمم لشهر شعبان، ويكون الثلاثاء غرة شهر رمضان.

وقالت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية إن أول رمضان سيكون الثلاثاء بعد عدم ثبوت رؤية الهلال مساء الأحد، وأعلنت جزر القمر الأمر نفسه.

 

وكانت قطر والكويت واليمن وليبيا وديوان الوقف السني في العراق ومفتي لبنان والمرجع الشيعي في البلد نفسه أعلنوا السبت أنه لم تثبت رؤية هلال رمضان، وعليه فإن الأحد هو المكمل لشعبان، والاثنين هو أول أيام الشهر الفضيل.

 

يشار إلى أن الأقليات المسلمة في عدد من دول العالم تعتمد على السعودية في تحديد أول أيام الصيام، في حين تعمل دول ذات أغلبية مسلمة على تحري رؤية الهلال بشكل مستقل، فضلا عن اعتماد أخرى الحساب الفلكي لتحديده، مثل أستراليا وتركيا.

 

النص الأصلي

رمضان 2019
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان