رئيس التحرير: عادل صبري 07:43 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بالصور .. موقف مشترك لزعماء الأوروبى بشأن المهاجرين بتركيا

بالصور .. موقف مشترك لزعماء الأوروبى بشأن المهاجرين بتركيا

وكالات 18 مارس 2016 04:18

أعلن رئيس وزراء اللوكسمبورج كزافييه بيتل أن قادة الدول ال 28 الأعضاء فى الاتحاد الأوروبى اتفقوا على "موقف مشترك" بشأن اتفاق مع تركيا يهدف إلى وقف تدفق المهاجرين على أوروبا. 

وأوضح بيتل فى تغريدة أنه هناك "اتفاق حول موقف الاتحاد الأوروبى" وسيتولى رئيس المجلس الأوروبى دونالد توسك "عرضه على رئيس الوزراء التركى قبل مجلسنا الأوروبى" صباح اليوم الجمعة. 

وكانت انجيلا ميركل قد اكدت في وقت سابق أن "الجولة الأخيرة من المفاوضات لن تكون سهلة أبدا"، وهولاند يؤكد أن تكون التتمة مرضية

يبدو أن الاتحاد الأوروبي وتركيا يتجهان نحو المعركة حول خطة الهجرة التي تطالب بها الدول الأوروبية للحد من تدفق اللاجئين والمهاجريين السوريين والعراقيين والأفغان القادمين الى سواحلها مرورا بتركيا عبورا باليونان ودول البلقان.

ويبدو أن الخلافات بين بروكسل وأنقرة كبيرة جدا، فبعد خمس ساعات من اجتماع قمة في بروكسل اتفق قادة الدول الثمانية والعشرين الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على "موقف مشترك" فجر اليوم الجمعة رافضين العديد من مطالب أنقرة، ما يمهد الطريق لصراع مقبل حول قضايا مركزية في الجوانب السياسية والقانونية والعملية.

ومن بين المواقف التي تبناها الاتحاد الأوروبي رفض تركيا ضمان معايير دولية كاملة للاجئين، الامر الذي قد يدفع قبرص باستخدام حق النقض - الفيتو . كما تطالب اليونان بنحو 4000 عضو طاقم إضافي منهم نحو 2500 من الاتحاد الأوروبي لأجل تطبيق هذه الخطة التي تقترحها بروكسل، لاستقبال اللاجئين الذين يصلون الى جزرها.

ولا تزال هناك بعض الخلافات داخل الاتحاد الأوروبي حول الوعود باستقبال عدد من اللاجئين السوريين مباشرة من تركيا وتعويضها لأولئك الذين يُعادون الى الجزر اليونانية.

من جانبها قالت المستشارة الألمانية - أنغيلا ميركل إن الجولة الأخيرة من المفاوضات "لن تكون سهلة أبدا". بينما أضاف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند "أضمن لكم أن تكون تتمة مرضية".

ووفقا للخطة التي يقترحها الاتحاد الأوروبي فقد وجهت لتركيا دعوة للالتزام بأن يكون اللاجؤون العائدون الى تركيا محميون وفقا للمعايير الدولية. وترفض تركيا أي التزام من هذا النوع، وتطالب بالاعتراف بتوجهها بدلا من ذلك. 

وقال رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي "أدافع عن المبدأ بأنه مهما كان القرار الذي يتم تبنيه لا بد أن يتماشى مع القانون الدولي، وأوضحت أنه دون ذلك لن ندعم القرارات المقترحة".

 

أخبار ذات صلة:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان