رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

كيري يصف عنف داعش بـ "الإبادة الجماعية"

كيري يصف عنف داعش بـ "الإبادة الجماعية"

وكالات 17 مارس 2016 16:00

أعلن وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، اليوم الخميس، تنظيم داعش جماعةً ترتكب مجازر إبادة جماعية ضد المسيحيين والإيزديين والمسلمين الشيعة، في بيان متلفز، بثه موقع وزارة الخارجية الأمريكية.

 

الوزير الأمريكي، أكد في بيانه، أن داعش "مسؤولة عن عمليات إبادة جماعية ضد مجموعات موجودة في المناطق التي تسيطر عليها، وتشمل الإيزديين والمسيحيين والمسلمين الشيعة"، بحسب وكالة اﻷناضول.

 

وتابع كيري قائلاً "داعش ترتكب الإبادة الجماعية باعترافها، ومن خلال عقيدتها وأفعالها"، مشيراً أن التنظيم "مسؤول عن جرائم ضد الإنسانية والتصفية العرقية، الموجهة ضد المجموعات نفسها وفي بعض الحالات ضد المسلمين السنة كذلك والأكراد وأقليات أخرى".

 

وأوضح أن إعلانه يأتي "برغم الصراع الدائر والمتسبب في عدم القدرة على الوصول إلى المناطق الرئيسية (التي يسيطر عليها داعش)، الأمر الذي صار معه من المستحيل أن تصل إلى صورة كاملة عن كل ما فعله ويفعله داعش".

 

وأكد أنه استطاع التوصل إلى هذا الاستنتاج بعد دراسة "لمعلومات جمعتها وزارة الخارجية والأجهزة الاستخبارية ومجموعات خارجية (لم يوضح ماهيتها)".

 

تصريح كيري جاء بعد ضغوط مارسها الكونجرس الأمريكي على الإدارة الأمريكية، لإعلان ما ترتكبه داعش في العراق وسوريا بكونه "إبادة جماعية" ضد المسيحيين والأيزديين وغيرهم من الاقليات، وهو ما تمثل في تصويت مجلس النواب بأكمله يوم الاثنين الماضي، لصالح بيان يطالب فيه أوباما بتسمية ما تقوم به داعش ضد الاقليات في المنطقة بكونه "إبادة جماعية"، وهي المرة الأولى منذ قضية دارفور عام 2004، التي تستخدم فيها الإدارة الأمريكية مصطلح الإبادة الجماعية.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان