رئيس التحرير: عادل صبري 10:29 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

"القاعدة" تنتقم من فرنسا بهجوم في ساحل العاج

القاعدة تنتقم من فرنسا بهجوم في ساحل العاج

شئون دولية

تنظيم القاعدة

"القاعدة" تنتقم من فرنسا بهجوم في ساحل العاج

وكالات 15 مارس 2016 19:01

أعلن تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي أنَّ هجومه على منتجع ساحلي في ساحل العاج، أمس الأول الأحد، والذي أودى بحياة 18 شخصًا، كان انتقامًا من فرنسا بسبب هجومها على الإسلاميين، في منطقة الساحل الإفريقي ودعاها إلى سحب قواتها.

 

وحسب "24"، وصل وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو، ووزير الداخلية برنار كازنوف، اليوم الثلاثاء، لطمأنة الجالية الفرنسية الكبيرة ودعم التحقيقات في الهجوم الذي وقع في بلدة "جراند بسام" وقتل فيه أربعة فرنسيين.

 

وقتل أيضًا ثلاثة من القوات الخاصة في ساحل العام وثلاثة من المهاجمين.

 

وقال التنظيم، في بيان له، إنَّه يكرِّر دعوته للدول المشاركة في "الغزو الفرنسي" لمالي بالانسحاب، وأورد البيان أسماء المهاجمين دون تفاصيل بشأن هوياتهم.

 

وكانت فرنسا قد أطلقت عملية عسكرية لطرد المتشددين من شمال مالي، وحلَّت محلها عملية أخرى في 2014 تستهدف المتشددين في أرجاء منطقة الساحل.

 

واجتمع أيرو وكازنوف، مع رئيس ساحل العاج الحسن واتارا، ومن المقرر أن يزورا موقع الهجوم ويلتقيا ممثلين للجالية الفرنسية.

 

كان ذلك أول هجوم لمتشددين في ساحل العاج لكنَّه ثالث هجوم كبير في المنطقة منذ نوفمبر الماضي، بعد مقتل 20 شخصًا في هجوم على فندق في مالي، ومقتل 30 في هجوم على مقهى وفندق في بوركينا فاسو في يناير الماضي.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان