رئيس التحرير: عادل صبري 02:33 مساءً | الثلاثاء 21 أغسطس 2018 م | 09 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

أوباما يدعو المرشحين الرئاسيين إلى الكف عن الإهانات

أوباما يدعو المرشحين الرئاسيين إلى الكف عن الإهانات

شئون دولية

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

أوباما يدعو المرشحين الرئاسيين إلى الكف عن الإهانات

وكالات 12 مارس 2016 19:44

دعا الرئيس الأمريكي باراك أوباما المرشحين الرئاسيين السبت إلى الابتعاد عن إشعال التوتر من خلال إطلاق الإهانات والخطاب التحريضي، وذلك غداة إلغاء تجمع انتخابي للجمهوري دونالد ترامب بعد حدوث صدامات عنيفة.


وقال أوباما في لقاء لجمع التبرعات في دالاس بتكساس "يجب على المرشحين لمنصب الرئاسة التركيز على كيفية جعل الأمور أفضل وليس على الإهانات والمماحكات واختلاق الحقائق وزرع الانقسام على أساس العرق والدين، وبالتأكيد ليس على العنف الموجه ضد الأمريكيين الآخرين".


تجمعات ترامب

وكان ترامب، رجل الأعمال الذي تشهد مهرجاناته الانتخابية عدداً متزايداً من الحوادث، ألغى الجمعة تجمعاً في إحدى جامعات شيكاغو إثر اشتباكات بين أنصاره ومتظاهرين بينهم العديد من السود والمتحدرين من أمريكا اللاتينية.


إلا أنه أقام تجمعين كبيرين في ولاية أوهايو وسط مخاوف من تجدد أعمال العنف.


وأثناء لقاء الجمعة احتشد العديد من المحتجين على تصريحاته المناهضة للهجرة، داخل وخارج موقع التجمع في شيكاغو واشتبكوا مع أنصار ترامب. وتصاعدت الشتائم وألقيت زجاجات ووصل الأمر إلى تضارب بالأيدي، فيما حاول عناصر الأمن التفريق بين المجموعتين وإخلاء الصالة. وتواصلت أعمال العنف في الخارج واعتقلت الشرطة ما لا يقل عن خمسة أشخاص وأصيب شرطيان بجروح.


واتهم خصوم ترامب الجمهوريون المرشح الأوفر حظاً بأنه يحصد نتائج خطابه الشديد اللهجة.


وقال ترامب إنه قرر تأجيل التجمع الذي ألغي الجمعة بعد التشاور مع قوات الأمن عند وصوله إلى شيكاغو. وقال لشبكة "سي أن أن" "اعتقد أننا اتخذنا القرار الصحيح بالإلغاء، حتى لو انه تم انتهاك حريتنا في التعبير بالكامل".


ورفض تحمل مسؤولية التظاهرات وقال "أنا لم أحرض على العنف بالتأكيد"، محملاً من سماهم "مثيري شغب محترفين" المسؤولية.


وازدادت حدة هذه الأحداث في الأسابيع الأخيرة وباتت تواكب كل ظهور للملياردير الذي يعمل على تحريكها بخطاباته.


ففي الأول من فبراير، دعا أنصاره إلى "الضرب" مؤكداً أنه سيدفع بدل المحامين. وفي 23 فبراير، أعلن متحدثاً عن شخص تسبب ببلبلة في تجمع أن بوده "تلقينه لكمة في وسط وجهه".


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان