رئيس التحرير: عادل صبري 05:57 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

لاجئون يتظاهرون احتجاجًا على غلق الحدود بين مقدونيا واليونان

لاجئون يتظاهرون احتجاجًا على غلق الحدود بين مقدونيا واليونان

شئون دولية

لاجئون

لاجئون يتظاهرون احتجاجًا على غلق الحدود بين مقدونيا واليونان

وكالات 07 مارس 2016 20:26

نظَّم مئاتٌ من طالبي اللجوء، اليوم الاثنين، مظاهرةً في بلدة إيدوميني اليونانية، المتاخمة للحدود المقدونية، بسبب عدم السماح لهم بالعبور للأراضي المقدونية.

 

ودعا المتظاهرون، دول أوروبا الغربية، حسب "الأناضول"، إلى فتح أبوابها أمام الراغبين في اللجوء من أجل حياة أفضل، حاملين لافتات كتب عليها عبارات "ألمانيا"، و"ميركل".

 

وقال أحد المتظاهرين السوريين، فضَّل عدم ذكر اسمه، إنَّهم يعانون من ظروف حياتية سيئة جراء سوء الأحوال الجوية، مضيفًا: "لن نقدر على التحمل أكثر، صبرنا نفد، مطلبنا الوحيد فتح الأبواب لنا، ومتابعة مسيرنا".

 

وأوضح المتظاهر أنَّه عالق على الحدود اليونانية المقدونية منذ أكثر من أسبوعين، لافتًا إلى أنَّ الخيم المؤقتة التي تأويهم تبللت وأصبح العيش داخلها غير ممكن.

 

ويعاني طالبو اللجوء العالقين، على الحدود اليونانية - المقدونية، من ظروف معيشية صعبة، مع ازدياد أعدادهم، جراء القيود المفروضة على المعابر الحدودية، حيث ينتظر الآلاف منهم، في بلدة إيدوميني، على أمل العبور إلى الأراضي المقدونية، ومن ثمَّ إلى بلدان أوروبية أخرى. 

 

وفي شهر فبراير الماضي، أغلقت مقدونيا حدودها أمام المهاجرين الأفغان المتوجهين إلى شمال أوروبا.

 

وتفيد تقارير يونانية بوصول نحو 110 آلاف لاجئ إلى جزرها في بحر إيجة خلال شهري يناير وفبراير الماضيين، فيما وصل أكثر من مليون لاجئ، دولًا أوروبية خلال عام 2015.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان