رئيس التحرير: عادل صبري 04:24 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

خطة أوروبية لتفعيل "شنجن" بحلول نهاية 2016

خطة أوروبية لتفعيل شنجن بحلول نهاية 2016

شئون دولية

الاتحاد الاوروبي

خطة أوروبية لتفعيل "شنجن" بحلول نهاية 2016

وكالات 04 مارس 2016 18:06

أعلنت مفوضية الاتحاد الأوروبي، اليوم الجمعة، عن خطة تهدف إلى إعادة تفعيل العمل باتفاقية "شنجن"، بين الدول الموقعة عليها، بحلول نهاية العام 2016.

 

وتأتي الخطة الأوروبية، قبيل انعقاد قمة الاتحاد الأوروبي- تركيا، الاثنين المقبل في بروكسل، لبحث آليات تنفيذ الاتفاق بين الجانبين، بشأن منع سفر اللاجئين إلى أوروبا، مقابل تقديم دول الاتحاد، 3 مليارات يورو، مساعدات للاجئين في تركيا، وتسهيل منح تأشيرات السفر إلى أوروبا للمواطنين الأتراك، بحسب وكالة اﻷناضول.

 

وتشمل الخطة التي نشرتها المفوضية، على موقعها الإلكتروني الرسمي، "استعادة مستوى الحماية الخارجية والحدود الداخلية للاتحاد الأوروبي".

 

وتتضمن حماية الحدود الخارجية تقديم الدعم الفوري لليونان، فضلا عن إنهاء نقاط المراقبة على الحدود الداخلية لدول الاتحاد، حتى ديسمبر القادم، بهدف التمكين من العودة حتى نهاية العام 2016، إلى العمل بشكل طبيعي بمنطقة "شنجن".

 

وأكدت الخطة على أهمية الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، من أجل التعامل مع أزمة اللاجئين بفعالية، ووضع أسس جديدة للعلاقات بينهما، من أجل تعميق التعاون في دعم المستفيدين من الحماية المؤقتة للاجئين السوريين، والمجتمعات المضيفة لهم في تركيا.

 

وأعلنت المفوضية، اليوم الجمعة، أول المشاريع في إطار مساعدة اللاجئين في تركيا، ومنها الوصول السريع لأطفال المدارس السورية في تركيا إلى نظام تعليمي رسمي، والتعاون مع "الهلال الأحمر التركي"، بشكل وثيق عبر تقديم (40 مليون يورو)، كمساعدات إنسانية، من خلال برنامج الغذاء العالمي.

 

وأشارت الخطة، إلى أن الرقابة المؤقتة للحدود لا تعيق فقط حرية تنقل الأشخاص، بل أيضاً تتسبب في تكلفة اقتصادية كبيرة.

 

وقالت المفوضية، إن "استعادة مراقبة الحدود بشكل كامل في منطقة (شنجن) ستتكلف ما بين (5 و 18 مليار يورو)، أي ما يعادل  ( 0.05% إلى 0.13%) من الناتج المحلي الإجمالي".

 

جدير بالذكر، أن اتفاقية "شنجن" تُتيح للمسافرين التنقل بين 26 دولة أوروبية دون جواز سفر، ودون إجراء الرقابة على الحدود، وبسبب أزمة تدفق اللاجئين بدأت دول أوروبية، في الآونة الأخيرة، بينها ألمانيا، والنمسا بإعادة العمل في إجراءات الرقابة بشكل مؤقت على حدودها.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان