رئيس التحرير: عادل صبري 02:36 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

ماليزيا.. خصوم الأمس يتحالفون ضد عبد الرزاق

ماليزيا.. خصوم الأمس يتحالفون ضد عبد الرزاق

شئون دولية

رئيس الوزراء الماليزي الأسبق مهاتير محمد

ماليزيا.. خصوم الأمس يتحالفون ضد عبد الرزاق

وكالات 04 مارس 2016 11:04

في خطوة تعد انقلابا على مواقفه السابقة، عرض زعيم المعارضة الماليزية المسجون أنور إبراهيم، دعم خصمه السابق مهاتير محمد في مسعى لإسقاط رئيس الحكومة الحالي نجيب عبدالرزاق.

 

وأصدر إبراهيم بيانا من سجنه قال فيه إن سيدعم :"موقف المجتمع المدني والأحزاب السياسية والأفراد وبينهم مهاتير في المساعي لعزل نجيب"، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" الجمعة.
 

 

وأضاف أن عبد الرزاق: "مسؤول عن مواصلة الانخراط في أفعال سياسية نفعية تعيث فسادا في المؤسسات الإدارية، وتثقل كاهل الشعب بأزمة اقتصادية متواصلة".
 

ويواجه نجيب ضغوطا متزايدة للتنحي منذ منتصف العام الماضي لتورطه بفضيحة مالية تتضمن صندوق تنمية ماليزيا الذي تملكه الدولة وودائع في حساباته البنكية الشخصية، قالت صحيفة" وول ستريت جورنال" عام 2015 إنها بلغت نحو 700 مليون دولار.


وكانت الخلافات نشبت بين إبراهيم ورئيس الوزراء السابق مهاتير محمد عام 1998، عندما أقال الأخير إبراهيم من منصب نائب رئيس الوزراء، كما سجنه بتهمة "ممارسة اللواط"، واعتبر مراقبون أن وراء التهمة دوافع سياسية.
 

 وحكم على إبراهيم بالسجن 6 سنوات عام 1999 بتهم الفساد وممارسة اللواط، لكنه نقض الحكم عام 2004.


وفي عام 2015، قضت محكمة أخرى بسجن أنور 5 سنوات بتهمة ممارسة اللواط، التي وصفها الزعيم المعارض بأنها ملفقة بغرض إزاحة الخطر الذي يمثله على سلطة نجيب.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان