رئيس التحرير: عادل صبري 07:07 مساءً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

10 قتلى في اشتباكات مسلحة وسط الصومال

10 قتلى في اشتباكات مسلحة وسط الصومال

شئون دولية

مواجهات مسلحة في الصومال

10 قتلى في اشتباكات مسلحة وسط الصومال

وكالات 02 مارس 2016 16:16

قُتل عشرة أشخاص وأُصيب آخرون، اليوم الأربعاء، جرَّاء اشتباكات عنيفة بين ميليشيات مسلحة تابعة لضابط منشق عن القوات الحكومية، وعناصر من تنظيم "أهل السنة والجماعة"، في مدينة "طوسمريب"، بإقليم جلغدود وسط الصومال، بحسب شهود ومصادر من الجانبين.

 

وأفاد أحد السكان، في تصريحاتٍ لـ"الأناضول"، بأنَّ المواجهات كانت عنيفة، واستمرَّت نحو ست ساعات، وتسبَّبت في نزوح عددٍ كبيرٍ من المدنيين خوفًا على حياتهم، فضلاً عن تعطُّل حركة التجارة.

 

ووفق الشاهد نفسه، فإنَّ المواجهات بدأت عندما شنَّت مليشيات تابعة للضابط المنشق "ليبان محمود" هجومًا على المدينة، الخاضعة لسيطرة التنظيم المسلح.

 

وأضاف أنَّ الاشتباكات بين الطرفين أوقعت عددًا من القتلى والجرحى دون أن يحدده.

 

من جانبه، ذكر مصدر من الميليشيات، مفضِّلاً عدم ذكر اسمه، أنَّ اشتباكات عنيفة شهدتها "طوسمريب" على مدار ساعات وتسبَّبت في خسائر بالأرواح، مشيرًا إلى أنَّها توقَّفت بعد انسحابهم من المدينة.

 

وأضاف المصدر أنَّ نحو عشرة أشخاص قتلوا جرَّاء المواجهات "لم يحدد إلى أي جهة ينتمي هؤلاء الضحايا"، بينما أصيب آخرون بجروح، بينهم الضابط المنشق.

 

من جهته، أوضَّح الناطق باسم "أهل السنة والجماعة" مرسل محمد يوسف، في تصريحاتٍ صحفيةٍ، أنَّهم تصدُّوا للهجوم، وألحقوا خسائر بشرية ومادية بـ"المليشيات المسلحة"، لافتًا إلى أنَّ اثنين من مقاتليهم أصيبا خلال المواجهات.

  

و"أهل السنة والجماعة" هو تنظيم مسلح يتبع الطرق الصوفية، ويسيطر على مناطق وسط الصومال، كما يقاتل حركة "الشباب" الصومالية في الأقاليم الوسطى، ويعلن تأييده للحكومة الصومالية، غير أنَّه يتهمها بتهميشه.

 

وقد أعلن التنظيم إدارة جديدة في مدينة طوسمريب، رافضًا السلطة الإقليمية في المنطقة التي تحظى بدعم الحكومة المركزية في مقديشو.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان