رئيس التحرير: عادل صبري 01:42 صباحاً | الاثنين 20 أغسطس 2018 م | 08 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| إضراب سائقي مركبات النقل العام في أديس ابابا

بالصور| إضراب سائقي مركبات النقل العام في أديس ابابا

شئون دولية

احتجاجًا على قانون جديد للمرور أصدرته وزارة النقل

بالصور| إضراب سائقي مركبات النقل العام في أديس ابابا

وكالات 01 مارس 2016 11:50

شهدت العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا اليوم الثلاثاء إضرابًا عامًا لسائقي مركبات النقل العام، وعددها 7500 مركبة (ميني باص) التي تعمل في نقل نحو 1.1 مليون  راكب يوميا،  احتجاجًا على قانون جديد للمرور أصدرته وزارة النقل العام، الأسبوع الماضي.

 

وينص قانون المرور الجديد في بعض بنوده على سحب الرخصة من السائق لمدة عام في حال ارتكب 6 مخالفات مرورية؛ وبعد انتهاء مدة العام يقوم السائق في إجراء استخراج الرخصة بعد أن يخضع لامتحان القيادة من جديد.


وأدى الإضراب إلى تأخر وصول الموظفين في المؤسسات العامة والخاصة عدة ساعات عن العمل.(يبدأ الدوام الرسمي في إثيوبيا من الـ 8:30 صباحا بالتوقيت المحلي ويستمر حتى الـ 5:30 مساء)

ورصدت الأناضول قيام المركبات المملوكة للدولة بنقل المواطنين مجانًا في محاولة لكسر الإضراب، كما شهدت محطات القطار ازدحامًا مروريًا غير مسبوق بعد أن اتجه المواطنون  للتنقل عبر القطارات.

وقال المتحدث باسم الحكومة الإثيوبية " جيتاجو ردا"؛ للأناضول، إن الدولة بحاجة إلى سن قوانين رادعة للمخالفات المرورية وضبط حركة المرور من خلال وضع قوانين صارمة تضبط سائقي المركبات العامة.

وأوضح أن القانون الجديد للمخالفات المرورية يشمل كافة سائقي المركبات ولم يستهدف سائقي مركبات النقل العام وحدهم.

وأشار "ردا" أن نسبة الوفيات التي يتسبب فيها سائقو المركبات العامة والخاصة أكثر من نسبة الوفيات الطبيعية أو بسبب الأمراض.
 

 

وأكد ذيراهون ديسالين، رئيس مجلس إدارة إحدى جمعيات المركبات العامة في أديس أبابا( ميني باص)، أن اعتراض السائقين ليس فقط على مواد القانون الجديد بالمخالفات المرورية، ولكن في الجزئية الخاصة بالوقوف؛ وغرامات مخالفات المرور.

وقال للأناضول، إن قانون المرور الجديد، لا يتضمن توفير مواقف للمركبات العامة، وهذا سيخلق مشاكل لسائقي المركبات العامة.

يذكر أن أديس ابابا تعتمد في نقل المواطنين على ثلاثة وسائل هي (النقل العام؛ والخاص التابع للحكومة؛ والقطارات).



اقرأ أيضأ:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان