رئيس التحرير: عادل صبري 04:17 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

موجيريني: تفجير دمشق يهدف إلى عرقلة محادثات جنيف

موجيريني: تفجير دمشق يهدف إلى عرقلة محادثات جنيف

شئون دولية

المنسقة العليا لشؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني

موجيريني: تفجير دمشق يهدف إلى عرقلة محادثات جنيف

وكالات 31 يناير 2016 22:15

قالت المنسقة العليا لشؤون السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني  الأحد إن الهجوم المزدوج الذي استهدف منطقة السيدة زينب في ريف دمشق يهدف إلى عرقلة محادثات السلام بين الحكومة السورية والمعارضة في جنيف.

 

وقالت موغيريني في بيان إن الهجوم “يهدف بوضوح إلى عرقلة محاولات بدء عملية سياسية” ، وذلك حسبما ذكرت قناة ” يورونيوز ” الاوروبية الاخبارية.
 

 

وفى الوقت ذاته هددت كتلة المعارضة السورية اليوم بمقاطعة محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف والتي تستهدف إنهاء الحرب الأهلية التي تشهدها البلاد وذلك بعد أن قتل 58 شخصا على الأقل في الهجوم الذي شهدته العاصمة السورية.

وأعلن داعش مسؤوليته عن الهجوم في بيان على الإنترنت.

وقالت وزارة الخارجية السورية إن الهجوم أسفر عن مقتل 50 مدنيا ووصفته بأنه محاولة من جانب “الجماعات الإرهابية” لعرقلة محادثات جنيف.

ويتهم ممثلون للحكومة السورية والمعارضة الموجودون حاليا في جنيف لإجراء مباحثات سلام غير مباشرة، بعضهما البعض بالتورط في ذلك الهجوم.
 

وتأمل القوى العالمية في أن تتمخض مفاوضات جنيف عن عملية سياسية تفضي إلى حل للأزمة السورية التي تشير التقديرات أنها أسفرت عن مقتل أكثر من 250 ألف شخص وشردت أكثر من 11 مليون شخص من منازلهم منذ 2011، وفقا لتقييمات الأمم المتحدة.
 

وقال رياض حجاب رئيس الهيئة العليا للتفاوض للمعارضة السورية: “بالنظر إلى الإصرار من جانب النظام وحلفائه على انتهاك حوق الشعب السوري، لن يكون هناك مبرر لوفد المعارضة بأن يظل في جنيف”.

وأضاف حجاب في بيان عبر الإنترنت: “ربما تجد الهيئة نفسها ملزمة بسحب وفدها التفاوضي”.
 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان