رئيس التحرير: عادل صبري 06:35 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

السجن لبريطاني احتجز ابنته 30 عامًا

السجن لبريطاني احتجز ابنته 30 عامًا

شئون دولية

محكمة بريطانية

السجن لبريطاني احتجز ابنته 30 عامًا

وكالات 29 يناير 2016 23:34

قضت محكمة بريطانية، الجمعة، على زعيم طائفة بالسجن 23 عامًا، عقب إدانته بالاغتصاب والاعتداء الجنسي على أتباعه من النساء واحتجاز ابنته في مجتمع ماوي سري جنوب لندن طوال ثلاثة عقود.

 

ونقلت "أسوشيتد برس" عن الإدعاء العام، أنَّ أرافيندان بالاكريشنان، البالغ من العمر 75 عامًا والمعروف باسم "الرفيق بالا"، استغلَّ أتباعه مع غسل عقولهم كي يعتقدوا أنَّه يتمتع بقوى شبه الهية، لضمان عدم مغادرتهم المجموعة الشيوعية الراديكالية الصغيرة التي يديرها جنوب لندن.

 

ومن بين ضحاياه امرأتان وابنته كاتي مورجان - ديفيس "33 عامًا" التي ولدت داخل مجتمع الطائفة ولم يتسنَ لها المغادرة طوال 30 عامًا إلا لماما.

 

وقالت القاضية ديبورا تايلر، التي أصدرت الحكم بحقه، إنَّ معاملته لابنته من ساعة ولادتها حتى بلوغها السادسة والعشرين كانت مثالاً على الإساءة النفسية والجسدية.

 

وأضافت: "هذه جرائم جدية وخطيرة ارتكبت على مدى فترة طويلة من الزمن وانه لم يبد أي ندم عليها على الإطلاق".

 

وأدين بالاكريشنان، في ديسمبر الماضي، بتهمة الاغتصاب وهتك العرض والاحتجاز والقسوة في التعامل مع طفلته، وكان صامتًا حين النطق بالحكم، الجمعة.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان