رئيس التحرير: عادل صبري 11:05 مساءً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بشحنة مواد بتروكيماوية .. إيران تستأنف علاقتها التجارية مع مصر

بشحنة مواد بتروكيماوية .. إيران تستأنف علاقتها التجارية مع مصر

شئون دولية

مسؤولون إيرانيون أعربوا عن أملهم في أن تساهم عودة العلاقات التجارية في تحسين الروابط السياسية

وفقا لوكالة أنباء "مهر"

بشحنة مواد بتروكيماوية .. إيران تستأنف علاقتها التجارية مع مصر

محمد المشتاوي 25 يناير 2016 20:50

أعلنت وكالة أنباء "ميهر" الإيرانية انتقال أول شحنة مواد بتروكيماوية إيرانية لمصر في السنة الجديدة، كعلامة على استئناف العلاقات التجارية بين الدولتين التي وصفتهما بـ"المسلمتين"  وهو ما نقله عنها موقع "ذا إيران بروجيكت".

 

وتسببت  العقوبات الاقتصادية الغربية المفروضة على إيران  في إغلاق آخر  قناة  تواصل بين القاهرة وإيران في ظل غياب العلاقات الدبلوماسية.

 

وبحسب الموقع أعرب مسؤولون في البلدين عن أملهم مؤخرا أن يعيد رفع العقوبات إحياء  العلاقات التجارية ويساهم في تحسين العلاقات الدبلوماسية.

 

"إيران ليس لديها موانع لبيع النفط الخام ومنتجات النفط لمصر وسيحدث في حال تلقيها لأي طلب رسمي" هذا ما أعلنه ركن الدين جوادي  مدير مدير شركة النفط الوطنية الإيرانية.

 

وفي يوم الاثنين كشف تقرير لمكتب الجمارك منطقة باراس الاقتصادية الخاصة بالطاقة أن حمولة مواد بتروكيماوية توجهت إلى مصر في بداية السنة الجديدة، بدون تحديد نوع المنتجات أو حجمها.

 

ونقل الموقع تصريحات عن وزير البترول السابق طارق الملا في نهاية نوفمبر قال فيها إن كثافة الإنتاج البترولي الإيراني قد تعزز  العائدات للأمم العربية عن طريق نقل النفط الخام الإيراني من خلال أنابيب سوميد.

 

وأضاف في حديثه لوكالة أنباء رويترز:" كنا  نعمل سويا من خلال سوميد، فقد اعتادوا تخزين النفط الخام في براميل العين السخنة وسيدي كرير، وهذا سيعزز من جديد أنشطة سوميد".

 

وتدير الهيئة المصرية للبترول خط سوميد الذي يبلغ قرابة الـ320 كيلومتر تمتد من البحر الأحمر حتى ميناء سيدي كرير غرب الإسكندرية.

 

ووفقما أوضح شريف إسماعيل حينما كان وزيرا للبترول فإن آخر شحنة لإيران من خلال سوميد وقناة السويس كانت 2012 بسبب فرض العقوبات الغربية على إيران الذي طال قطاعها النفطي أيضًا، ما تسبب في ضرر بالغ للعائدات المصرية.

 

وقال محسن قامساري  مسؤول بشركة النفط الوطنية الإيرانية أن إلغاء العقوبات ستحسن العلاقات النفطية الإيرانية بمصر وستؤدي إلى تصدير النفط الخام إلى أوربا بشكل أكبر من خلال خطوط سوميد أو قناة السويس.

 

جوادي أعرب عن أمله أن تصلح تمدد تجارة النفط العلاقات السياسية بين مصر وإيران.

 

وقطعت مصر علاقتها بإيران منذ 1980 عندما عرضت القاهرة على محمد بهلاوي شاه إيران السابق حق اللجوء السياسي لها.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان