رئيس التحرير: عادل صبري 07:44 صباحاً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

السبسي: أياد خبيثة هيجت الاحتجاجات

السبسي: أياد خبيثة هيجت الاحتجاجات

شئون دولية

الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي

السبسي: أياد خبيثة هيجت الاحتجاجات

وكالات 22 يناير 2016 20:42

قال الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، إن ما حدث بمدينة القصرين وباقي المحافظات التونسية "جاء من خلال رغبة الشباب في البحث عن فرصة عمل، في ظل البطالة المتواجدة بالبلاد، وهو ما جعلهم مستقطبين من القوى الخارجية من داعش وغيرهم".



وأضاف السبسي في كلمة بعد احتجاجات تخللتها أحداث عنف: "نحن قمنا بثورة للحرية والكرامة، ولا كرامة دون عمل، لكن بعد انطلاق المسيرات، دخلت الأيادي الخبيثة وهيّجت الأوضاع، وهم معروفون للجميع وانتماءاتهم الحزبية، إضافة إلى دور داعش المتواجد في ليبيا في تهييج الاحتجاجات"، موضحاً أن تونس "مستهدفة في أمنها واستقرارها"، بحسب موقع "24".


وتابع "أحب أن أقول للجميع تونس عودها ليس بهيّن، والسلطات المكلفة أدت واجبها دون إطلاق رصاصة واحدة، ونحن نثق في قدرة الأمن والجيش والحرس في ضبط الأوضاع"، مضيفاً "أريد أن أترحم على معاون الأمن الذي توفي اثناء قيامه بالواجب في القصرين، إضافة إلى الشاب الذي سقط أثناء الصراع".


ولفت السبسي إلى "العمل على تطبيق قانون الطوارئ بكل مرونة وكل جد، وتطبيق حظر التجوال من 8 مساء إلى 5 صباحاً".


وأشار السبسي أن "ما يحدث من الشباب في مدينة القصرين تحركات طبيعية بسبب البطالة"، مطالباً الحكومة بتقديم مشروع للعمل على حل هذه المشكلة.


وأعلنت وزارة الداخلية التونسية حظر التجول ليلاً في جميع أنحاء البلاد، بعد أيام من احتجاجات اجتماعية ومعيشية غير مسبوقة بحجمها منذ ثورة 2011، اتسعت خلال الأيام الأخيرة لتعم العديد من المدن، وتخللتها الليل الماضي أعمال عنف في تونس الكبرى.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان