رئيس التحرير: عادل صبري 08:21 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

كارتر لـ إيران وروسيا: كفوا عن دعم الأسد

كارتر لـ إيران وروسيا: كفوا عن دعم الأسد

شئون دولية

وزير الدفاع الأمريكي آشتون كارتر

كارتر لـ إيران وروسيا: كفوا عن دعم الأسد

وكالات 21 يناير 2016 13:08

دعا وزير الدفاع الأميركي، آشتون كارتر، الخميس، روسيا وإيران إلى مساعدة التحالف الدولي في التصدي لداعش، من خلال وقف دعمهما للرئيس السوري بشار الأسد، لافتا إلى أنه تحدث مع وزراء دفاع 40 دولة لتسريع القضاء على التنظيم.

 

وأضاف: "هناك فرصة للدول التي كانت على الجانب الخطأ من المعركة مثل روسيا وإيران، للمساعدة من خلال وقف دعمهما للأسد الذي يغذي الإرهاب في سوريا، والتركيز أكثر على الانتقال السياسي بالبلاد".

 

وتابع: "تحدثت مع وزراء دفاع 40 دولة لأطالبهم بتقوية جهودنا لدحر داعش، بالأسلحة والدعم والتدريب وتقديم الخدمات اللوجستية، كما أنه من المهم أن يكون هناك انخراط من الحكومات من الجانب الدبلوماسي والسياسي والاقتصادي لتنجح عملية إعادة الإعمار والتنمية".

 

وأوضح وزير الدفاع الأميركي أن هناك 3 أهداف عسكرية للخطة التي تستهدف داعش، وهي "القضاء على مركزي التنظيم بالعراق وسوريا، ومكافحة الأعراض التي تحدث بسبب داعش في العالم، وحماية الأوطان والشعوب من الهجمات".

 

وأشار إلى أنه لتحقيق هذه الأهداف، فقد تم تحريك قوات عسكرية على الأرض، مطالبا المجتمع الدولي بتقديم الدعم، خاصة لاستهداف مركزي التنظيم بالموصل والرقة اللذين يستغلهما التنظيم في تجنيد المقاتلين والحصول على التمويل، وضرب منشآته النفطية.

 

وأوضح كارتر أن القوات العراقية هي التي استعادت الرمادي بدعم من التحالف الدولي، الذي ساعدها في عبور نهر الفرات وفي بناء جسور بالمدينة، ومن خلال التدريب وتقديم المشورة والدعم في الهندسة والاتصالات، داعيا إلى إعادة بناء مدن محافظة الأنبار.

 

كما أشار كارتر إلى أنه يتم استهداف التنظيم المتشدد في شمال إفريقيا واليمن وليبيا، مضيفا أن ليبيا "ستشكل تحديا خلال السنوات المقبلة، لوجود تنظيمات صغيرة يمكن للمتشددين الالتحاق بها، لذا فإن دولا أوروبية مثل إيطاليا اتخذت دورا رياديا للاستعداد للقيام بتحرك هناك، ونحن مستعدون للحاق بهم".

 

وتعهد وزير الدفاع الأميركي بالاستمرار في ملاحقة قادة داعش بشتى أنحاء العالم، قائلا: "حكومتنا وعدت بقتل الجهادي جون ونفذت وعدها، كما قتل القيادي عبد القادر حكيم، كما أننا استهدفنا قياديين في داعش بسوريا".

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان