رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 27° غائم جزئياً غائم جزئياً

بوركينا فاسو تعلن إنهاء "هجوم القاعدة"

بوركينا فاسو تعلن إنهاء هجوم القاعدة

شئون دولية

قوات الأمن في بوركينا فاسو

بوركينا فاسو تعلن إنهاء "هجوم القاعدة"

وكالات 16 يناير 2016 10:33

أعلن وزير الشؤون الداخلية في بوركينا فاسو سيمون كومباوري، السبت، أن قوات بلاده مدعومة بقوات فرنسية تمكنت من قتل 3 متطرفين على الأقل وأطلقت سراح 126 شخصا، مع استعادتهم السيطرة على فندق فخم في العاصمة استولى عليه المهاجمون.

 

وكان المسلحون المتشددون اقتحموا الفندق والمقهى المجاور مساء الجمعة.

 

اندلعت اشتباكات عنيفة بالأسلحة النارية صباح السبت، أثناء قتال قوات الدرك والجيش لاستعادة الفندق الذي تعرض للحرق.
 

 

وقال كومباوري إن القوات سيطرت على فندق سبلينديد، وتفتش الفنادق القريبة للتأكد من أنه لا يوجد متطرفون مختبئون هناك.
 

وأضاف أن نحو 33 شخصا أصيبوا، وأن المسؤولين ما زالوا يحددون عدد الضحايا. وقد عثرت القوات على عشر جثث على الأقل حتى الآن، بحسب وزير بالحكومة البوركينية.
 

الهجوم المروع شنه نفس المتطرفين الذين شنوا هجوما مماثلا على فندق فخم في العاصمة المالية في نوفمبر من العام الماضي والذي خلف 20 قتيلا.

ولم يتسن على الفور معرفة عدد المتحصنين داخل الفندق في واغادوغو مع أذان الفجر.
 

كانت القاعدة في بلاد المغرب، التابعة لتنظيم القاعدة قد أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الذي بدأ مساء الجمعة في وسط واغادوغو على فندق سبلينديد الذي يضم 147 غرفة، وفقا لموقع سايت الاستخباري.
 

كانت بوركينا فاسو، ذات الأغلبية المسلمة، بمنأى عن أعمال العنف واختطاف الأجانب للحصول على فدية التي نفذتها جماعات إرهابية متطرفة في مالي والنيجر، بيد أن مواطنا رومانيا اختطف في أبريل الماضي في هجوم كان الأول من نوعه في بوركينا فاسو.

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان