رئيس التحرير: عادل صبري 10:15 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

قوة باكستانية تداهم منزل مراسل "نيويورك تايمز" بإسلام آباد

قوة باكستانية تداهم منزل مراسل نيويورك تايمز بإسلام آباد

شئون دولية

قوة باكستانية

قوة باكستانية تداهم منزل مراسل "نيويورك تايمز" بإسلام آباد

وكالات 12 يناير 2016 20:25

داهمت قوة باكستانية شبه عسكرية، الثلاثاء، منزل مراسل صحيفة "نيويورك تايمز" في باكستان، فيما وصفه مسؤولون بأنَّها عملية تفتيش اعتيادية.

 

وحسب "روسيا اليوم"، جاء تفتيش منزل سلمان مسعود في إسلام آباد بعد أكثر من عامين على طرد باكستان لدكلان وولش مدير مكتب "نيويورك تايمز" خلال الانتخابات العامة.

 

وقال مسعود إنَّ فريقًا من القوة شبه العسكرية وصل إلى منزله في وقت مبكر صباحًا، وأنَّ الضباط قالوا إنَّهم بحاجة لتفتيش المنزل بحثًا عن شخص يشتبه بكونه إرهابيًّا.

 

وجاء في بيان وزارة الداخلية الباكستانية أنَّ المداهمة ليست مبررة أو مقبولة بأي شكل، لكنها لم تفصح عن الأسباب، وأضافت: "سيجرى تحقيق حول سبب وكيفية تنفيذ المداهمة وبأي سلطة تم ذلك".

 

وتخضع القوة شبه العسكرية مباشرة لولاية وزارة الداخلية لكن نظرًا لكونها تاريخيًّا قوة لتأمين الحدود فإن القيادة العليا للجيش تشارك في إدارتها.

 

وذكر دوجلاس سكورزمان كبير المحررين بإدارة التحرير الدولية في "نيويورك تايمز" أنَّ وزارة الداخلية الباكستانية قالت إنَّ الزيارة كانت جزءًا من عمليات بحث أوسع نطاقًا شملت الحي الذي يسكنه مسعود هذا الصباح، مضيفًا: "لا يزال من غير الواضح ما إذا كان هذا صحيحًا، وبالنظر إلى نمط المضايقات، التي تستهدف مراسلي نيويورك تايمز في باكستان من قبل السلطات فإنَّنا نأخذ الأمر بجدية بالغة، والصحيفة ستجري تحقيقًا خاصًا بها في هذا الشأن".

 

وفى يوليو الماضي، منحت الحكومة القوة شبه العسكرية صلاحيات خاصة وعهدت إليها بالمسؤولية عن أمن العاصمة إسلام آباد في حال محاولة حركة طالبان الباكستانية شن هجمات ردًا على هجوم للجيش في شمال غرب البلاد.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان