رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 مساءً | الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 م | 07 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إيران للسعودية: لن نتضرر من قطع العلاقات

إيران للسعودية: لن نتضرر من قطع العلاقات

شئون دولية

الرئيس الإيراني حسن روحاني

إيران للسعودية: لن نتضرر من قطع العلاقات

وكالات 04 يناير 2016 11:15

أكد إسحاق جهانغیري، النائب الأول للرئیس الإيراني، أن "إيران بلد قوي وکبیر، ولن تتضرر من قطع العلاقات مع السعودیة، بل المملكة هي من یتضرر من قطع العلاقات مع إیران".

 

جاء هذا في تصريح نشرته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، اليوم الإثنين، ردًّا على إعلان وزیر الخارجیة السعودي عادل الجبیر، أمس، قطع بلاده العلاقات الدبلوماسیة مع إیران، وإمهال دبلوماسييها 48 ساعة لمغادرة بلاده.
 

 

ودعا جهانغیري "حكام السعودیة إلی التخلي عن ممارساتهم التخریبیة، والإجراءات المتسرعة وغیر المدروسة".
 

وتابع قائلا "عندما یتعامل الكبير معكم بضبط النفس علیكم أن تجیدوا التعامل مع هذا السلوك"، حسب وصفه.


وزعم أن "دعم السعودیة للجماعات الإرهابیة أفضی إلی إراقة المزید من الدماء وإثارة الفوضی في المنطقة وتدمیر سوریا والعراق ودول أخری"، على حد تعبيره.
 

وأعلن وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، مساء الأحد، أن بلاده قررت "قطع العلاقات الدبلوماسية مع إيران"، وذلك على خلفية الاعتداءات التي تعرضت لها سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مدينة مشهد.
 

وقال الجبير، خلال مؤتمر صحفي في الرياض "المملكة تعلن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران وتطلب مغادرة جميع أفراد البعثة الدبلوماسية الإيرانية السفارة، والقنصلية، والمكاتب التابعة لها خلال 48 ساعة"، مشيرًا أنه تم استدعاء السفير الإيراني لإبلاغه بذلك.
 

وأضرم محتجون إيرانيون، أمس الأول، النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين السعودي (شيعي) نمر باقر النمر.
 

وكانت وزارة الخارجية السعودية قد حمَّلت في بيان لها أمس الحكومة الإيرانية "المسؤولية كاملة حيال حماية السفارة السعودية في طهران، وقنصلية المملكة في مدينة مشهد، وحماية أمن كافة منسوبيها من أي أعمال عدوانية، وذلك بموجب الاتفاقيات والقوانين الدولية".
 

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى "التنظيمات الإرهابية"، بينهم "النمر".
 

وكانت محكمة الاستئناف الجزائية والمحكمة العليا، في المملكة قد أيدت في 25 أكتوبر 2015، الحكم الابتدائي الصادر بإعدام نمر النمر، في الشهر نفسه عام 2014، لإدانته بـ"إشعال الفتنة الطائفية، والخروج على ولي الأمر في السعودية".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان