رئيس التحرير: عادل صبري 01:10 مساءً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بريطانيا تدعو السعودية وإيران إلى ضبط النفس

بريطانيا تدعو السعودية وإيران إلى ضبط النفس

شئون دولية

وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية توبياس إلوود

بريطانيا تدعو السعودية وإيران إلى ضبط النفس

وكالات 03 يناير 2016 22:57

دعا نائب وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، توبياس إلوود، كلا من السعودية، وإيران، إلى "تحمل المسؤولية وضبط النفس"، بعد تعرض سفارة المملكة في طهران وقنصليتها في مشهد لاعتداءت، أمس السبت، احتجاجاً على إعدام الرياض، نمر باقر النمر، رجل الدين السعودي (شيعي). 

 

وأعرب إلوود، في بيان له، الأحد، عن قلقه إزاء تصاعد التوتر بين السعودية وإيران، خلال الـ 24 الساعة الماضية، مشيرًا أن بلاده تعارض عقوبات الإعدام.
 

 

وأكد المسؤول البريطاني، أن المملكة المتحدة، أطلعت الجانب السعودي على موقفها الواضح إزاء الإعدامات، معربًا عن خيبة أملهم حيال الإعدمات الجماعية. 
 

وأشار إلوود، أنهم ينتظرون من السعودية عدم تنفيذ أحكام إعدام بحق آخرين بينهم "علي النمر" (ابن أخ نمر النمر).
 

وحول تعرض سفارة السعودية في العاصمة الإيرانية "طهران"، وقنصليتها في مدينة "مشهد"، لهجوم أمس السبت، أوضح إلوود، أنه يتوجب حماية البعثات الدبلوماسية، وإظهار الاحترام لها.
 

وأضاف أن "هناك أطرافا تريد استغلال الوضع الراهن، وتصعيد التوترات الطائفية، الأمر الذي سيكون خلافًا لرغبات الأغلبية في المنطقة".
 

ومن جانبه اعتبر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي "باولو جينتيلوني"، في بيان نشرته الخارجية، مساء اليوم، إن "إعدام رجل الدين الشيعي نمر النمر من قبل السلطات السعودية من المرجح أن يؤجج التوتر داخل البلاد مع الطائفة الشيعية المحلية".
 

وجدد الوزير الإيطالي التذكير بأن بلاده تظل على الدوام على موقفها المناهض لعقوبة الإعدام.
 

وفي نفس السياق، أصدرت الخارجية اليوم تحذيراً للمواطنين الإيطاليين المقيمين في كل من السعودية وإيران، بضرورة توخي أقصى درجات الحذر، مذكرة بوجوب الابتعاد عن نقاط التوتر، ولا سيما في مدينتي "القطيف السعودية حيث تشهد مظاهرات واسعة" و"الشوارع المحيطة بمقر السفارة السعودية في العاصمة الإيرانية طهران" .
 

وكان محتجون إيرانيون أضرموا النار في مبنى السفارة السعودية في العاصمة طهران، كما اعتدى محتجون على مبنى القنصلية السعودية في مشهد، أمس السبت، احتجاجًا على إعدام المملكة رجل الدين الشيعي، نمر باقر النمر.
 

وكانت وزارة الخارجية السعودية، قد حمَّلت في بيان لها أمس، الحكومة الإيرانية "المسؤولية كاملة حيال حماية السفارة السعودية في طهران، وقنصلية المملكة في مدينة مشهد، وحماية أمن كافة منسوبيها من أي أعمال عدوانية، وذلك بموجب الاتفاقيات والقوانين الدولية".
 

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، إعدام 47 ممن ينتمون إلى "التنظيمات الإرهابية"، من بينهم "النمر".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان