رئيس التحرير: عادل صبري 09:31 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بوروندي.. ضابط سابق يعلن تشكيل حركة تمرد لإقصاء الرئيس من الحكم

بوروندي.. ضابط سابق يعلن تشكيل حركة تمرد لإقصاء الرئيس من الحكم

شئون دولية

رئيس بوروندي بيير نكورونزيزا

بوروندي.. ضابط سابق يعلن تشكيل حركة تمرد لإقصاء الرئيس من الحكم

وكالات 23 ديسمبر 2015 15:42

أعلن العقيد السابق بالجيش البوروندي إدوارد نشيميريمانا، الأربعاء، تأسيس حركة تمرّد جديدة في بوروندي، تهدف إلى "طرد الرئيس بيير نكورونزيزا من الحكم".

 

وفي رسالة صوتية مسجَّلة تداولتها وسائل إعلام دولية، حسب "الأناضول"، قال نشيميريمانا، وهو ضابط فرَّ أواخر سبتمبر الماضي من صفوف الجيش البوروندي: "نعلن الولادة الرسمية لحركة تمرد تحمل اسم القوى الجمهورية لبوروندي، التي تهدف إلى طرد الرئيس، بيير نكورونزيزا من الحكم".

 

وأضاف نشيميريمانا: "الحركة المتمرّدة الجديدة التي ستجمع أبرز المجموعات الناشطة في البلاد ستعمل على إعادة الاعتبار للديمقراطية، ولاتفاق أروشا"، في إشارة إلى الاتفاق الموقع في أغسطس 2000 لوضع حدّ للحرب الأهلية "1993- 2006" التي اندلعت بين عرقيتي الهوتو "أغلبية"، والتوتسي "أقلية".

 

وفي السياق نفسه، ذكر نشيميريمانا: "من أجل حماية السكان وممتلكاتهم وعقب مشاورات مطوّلة، فقد قرَّرنا تشكيل قوّة مسلّحة أطلقنا عليها اسم القوى الجمهورية لبوروندي".

 

وأثار هذا الإعلان "استغرابًا" كبيرًا في الأوساط العسكرية البوروندية، حيث أجمع عددٌ من العسكريين على أنَّ نشيميريمانا لا يمتلك "المواصفات" التي تؤهّله لتجميع مجموعة مسلّحة بأكملها من الفارين من الجيش.

 

وتعيش بوروندي، منذ شهر أبريل الماضي، على وقع أزمة سياسية اندلعت على خلفية إعلان "نكورونزيزا"، ترشحه لولاية دستورية ثالثة يحظرها دستور البلاد، بحسب المعارضة.

 

وأمام إصرار الرئيس المنتهية ولايته على تجاوز القيود الدستورية، دخلت البلاد في أتّون احتجاجات و"أعمال عنف"، لا زالت مستمرة حتى اليوم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان