رئيس التحرير: عادل صبري 09:37 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

الأمم المتحدة: رافضو اللاجئين السوريين حلفاء داعش

الأمم المتحدة: رافضو اللاجئين السوريين حلفاء داعش

شئون دولية

لاجئين سوريين

الأمم المتحدة: رافضو اللاجئين السوريين حلفاء داعش

وكالات 22 ديسمبر 2015 10:46

قالت منظمة الأمم المتحدة إن الذين يرفضون اللاجئين السوريين هم "أفضل حلفاء" لتنظيم داعش.

 

 

وانتقد رئيس مفوضية اللاجئين بالأمم المتحدة أنتونيو جوتيريس اقتراح دونالد ترامب الذي يسعى للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية لحظر دخول المسلمين الأجانب إلى الولايات المتحدة.

 

وقال جوتيريس في هجوم لاذع على ترامب وبعض قادة الولايات الأمريكية والزعماء الأوروبيين، "أولئك الذين يرفضون اللاجئين السوريين وخصوصا إذا كانوا مسلمين هم أفضل حلفاء للدعاية والتجنيد للجماعات المتطرفة".

 

 وأضاف  جوتيريس "لا يجب أن ننسى أنه، رغم الحديث الذي نسمعه هذه الأيام، فإن اللاجئين هم أول ضحايا هذا الإرهاب وليسوا مصدره. لا يمكن أن نلقي عليهم اللوم في التهديد الذي يخاطرون بحياتهم للفرار منه".

 

وتابع: "نعم، بالطبع هناك إرهابيون يحاولون التسلل من خلال تحركات اللاجئين، ولكن هذا الاحتمال قائم بالنسبة لجميع التجمعات، والتشدد الذي ينمو في الداخل هو التهديد الأكبر إلى حد بعيد كما بينت جميع الحوادث التي وقعت في الآونة الأخيرة".

 

وقال جوتيريس الذي سيتنحى من منصبه نهاية العام، إن مسحا أجرته الأمم المتحدة شمل 1200 سوري فروا إلى أوروبا أظهر أن 86% منهم حصلوا على تعليم ثانوي ونصفهم تقريبا التحق بالجامعة، مشيرا إلى أن "سوريا تعاني نزيفا حادا من هجرة العقول".

 

وأضاف: "يمكن فقط تخيل العواقب الكارثية لمثل هذا النزوح على مستقبل إعمار سوريا بعد انتهاء الحرب".

 

يذكر في هذا السياق أن تنظيم "داعش" أعلن مسؤوليته عن الهجمات الدموية التي وقعت بباريس في 13 نوفمبر وكذلك عن الهجوم المسلح في جنوب ولاية كاليفورنيا في 2 ديسمبر.

 

وأثارت هذه الهجمات تحذيرات من سياسيين في أوروبا وأمريكا الشمالية من أن بلدانهم قد تواجه مخاطر كبيرة باستقبال لاجئين بدون إجراءات صارمة لتحديد ما إذا كان بينهم متطرفون خطرون.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان