رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

القصة الكاملة لاتهام مصري مقيم بأمريكا بتلقي أموال من داعش

القصة الكاملة لاتهام مصري مقيم بأمريكا بتلقي أموال من داعش

شئون دولية

مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي

من واقع ملف القضية

القصة الكاملة لاتهام مصري مقيم بأمريكا بتلقي أموال من داعش

نيويورك - السيد موسى و أحمد فتحي 16 ديسمبر 2015 06:57

أنباء كثيرة تواترت حول ضبط المباحث الفيدرالية بولاية ميريلاند الأمريكية لشاب مصرى يدعى "محمد الشناوي" و توجيه الاتهام له بتلقي أموال من تنظيم "داعش" الإرهابي للإعداد لتنفيذ عمليات إرهابية داخل الولايات المتحدة يعلن بعدها "داعش" مسؤوليته عنها.

 

قائمة الاتهامات التي قدمها مكتب التحقيقات الفيدرالية للمحكمة بولاية ميريلاند شملت الشروع فى دعم تنظيم إرهابي أجنبي، و إمداد سلطات التحقيق بأقوال ملفقة و كاذبة و تلقيه مبالغ تصل جملتها إلى 8700 دولار يرجح أن يكون مصدرها تنظيم داعش.

 

واعتقلت السلطات الأمريكية، محمد الشناوي البالغ من العمر 30 عاما، والذي ولد في مصر ويعيش في بالتيمور بعد التحقيقات التي أجراه مكتب التحقيقات الفيدرالي FBI والتي استمرت لمدة خمسة أشهر ووجهت له اتهامات بتلقي أموال من التنظيم الإرهابي.

 

و قد قامت قوات المباحث الفيدرالية بتفتيش منزل " الشناوي" و جمع الأدلة من داخل منزله و سيارته، و القبض عليه يوم الجمعة الماضي.

 

وكشفت أوراق التحقيق مع "الشناوي" و الذي حصلت "مصر العربية" على نسخة منها، أن مكتب التحقيقات الفيدرالية قد حقق مع الشناوي في 17 يوليو الماضي حول تحويل مبلغ ألف دولار له من مصر إلى الولايات المتحدة و قد أكد أن المبلغ مرسل له من والدته ثم عاد و قال إن أحد أصدقاؤه قد طلب منه شراء هاتف محمول و إرساله له و فى روايته الأخيرة للمحققين بعد أن واجهوه بمستندات التحويل و اسم المرسل و أوضحوا له أن إدلاؤه بأقوال كاذبة يعرضه للسجن قال " الشناوي" : إن المبلغ تم إرساله عبر مصر لكن مرسله الأصلي هو أحد أصدقاؤه منذ الطفولة الذين واجهوا اتهامات بالانتماء لتنظيم داعش و عندما أفرج عنه في مصر هرب إلى سوريا و تواصل معه عبر موقع التواصل الاجتماعي و طلب منه التعرف على أعضاء في تنظيم داعش و التواصل معهم عبر شبكة الانترنت و بالفعل تواصل "الشناوي" مع هؤلاء المجهولين و أرسلوا له 3000 دولار عبر موقع ال PayPal ثم أرسلوا له عبر حسابه على موقع ال EBay مبلغ 1200 دولار آخرين و عدة مبالغ أخرى وصل إجمالها إلى 8700 دولار، و قد أرسلت له هذه الأموال تحت حساب شراء طابعات كمبيوتر كغطاء لإرسال الأموال .

 

وأوضح "الشناوي" في التحقيقات، أنه لم يكن ينوى القيام بأية أنشطة إرهابية و أنه فقط كان يريد أن يحصل على الأموال من الجماعة الإرهابية و استخدامها لشراء أجهزة إليكترونية و دفع بعض الالتزامات حسب أقواله في التحقيقات، مؤكداً أنه كان يعتقد أن ال FBI يجب أن يكافأه على كشف عناصر داعش عبر اتصالاته معهم .

 

لكن مكتب التحقيقات الفيدرالية واجهه برسائل قال فيها لصديق طفولته في 17 فبراير الماضي : إنه تعهد بالولاء لتنظيم الدولة ISIL و عاد و قال له في أبريل إن هناك العديد من الأهداف في عقله.

 

كما شكر "الشناوي" صديق طفولته و قال إنه مدين له لإرشاده إلى طريق الشهادة، وأن عليه أن يستمر في القتال.

 

<a class=محمد الشناوي المتهم بتلقي أموال من داعش في أمريكا" src="/images/ns/931491854fac71de60be8430e8e08335c5721929f.jpg" style="width: 650px; height: 350px;" />

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان