رئيس التحرير: عادل صبري 09:15 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الرئيس الأمريكى يوافق على بيع أسلحة لتايوان

الرئيس الأمريكى يوافق على بيع أسلحة لتايوان

شئون دولية

باراك اوباما - ارشيفية

الرئيس الأمريكى يوافق على بيع أسلحة لتايوان

وكالات 15 ديسمبر 2015 06:08

قالت مصادر بالكونجرس الأمريكى يوم الاثنين إن من المتوقع أن تسمح إدارة الرئيس باراك أوباما فى موعد غايته هذا الأسبوع ببيع فرقاطتين مزودتين بصواريخ موجهة لتايوان رغم معارضة الصين لهذه الصفقة.


وقال مساعد فى الكونجرس الأمريكى: "نتوقع إعلانا فى موعد غايته هذا الأسبوع." وقال مساعد آخر فى الكونجرس، إن الإخطار المقدم من الإدارة متوقع "فى أى وقت الآن."

وتمثل الصفقة المرة الأولى التى ترسل فيها الولايات المتحدة أسلحة لتايوان منذ أربع سنوات وهى أطول فترة انقطاع لهذه المبيعات منذ ما يقرب من أربعة عقود.

وتأتى الصفقة بعد مرور عام على موافقة الكونجرس على تشريع التحويلات البحرية الذى يسمح ببيع ما يصل إلى أربع فرقاطات من فئة بيرى لتايوان فى ديسمبر كانون الأول عام 2014.

وقالت تايوان إنها تتوقع أن تدفع نحو 176 مليون دولار للسفينتين وإنها ستراجع احتياجاتها قبل اتخاذ قرار بشراء سفينتين إضافيتين.

ووقع أوباما على تشريع التحويلات البحرية ليصبح قانونا لكن لا يزال يتعين على إدارته إبلاغ الكونجرس بخططها للمضى قدما فى الصفقة التى تندرج فى إطار التزام واشنطن بموجب قانون العلاقات مع تايوان بأن تضمن لتايبه القدرة على الاحتفاظ بقدرة معقولة على الدفاع.

ورفض البيت الأبيض التعليق على الصفقة التى تأتى بعد ضغوط شديدة متزايدة من قبل الكونجرس ومن بينها تصويت بالإجماع الأسبوع الماضى من قبل لجنة الشؤون الخارجية على تشريع يطالب أوباما بتقديم إطار زمنى يحدد فيه موعدا للمضى قدما.

وأثارت مبيعات الأسلحة الأمريكية السابقة لتايوان انتقادات قوية من الصين التى تعتبر تايوان إقليما منشقا.

ويعتقد محللون ومصادر فى الكونجرس أن رغبة الإدارة فى الحفاظ على علاقات عمل مستقرة مع الصين عطلت الصفقة.

والصين منافس استراتيجى قوى على نحو متزايد للولايات المتحدة لكنها أيضا شريك اقتصادى باعتبارها ثانى أكبر اقتصاد فى العالم.

وقالت مصادر فى الكونجرس إن البيت الأبيض كان يضغط للمضى قدما فى صفقة تايوان قبل نهاية عام 2015 - وهو موعد مهم قبل دورة الميزانية فى تايبه.

وقال متحدث باسم السفارة الصينية فى واشنطن يوم الجمعة إن الصين "تعارض بشدة أى مبيعات للأسلحة من الولايات المتحدة لتايوان.

"نحث الحكومة الأمريكية على الامتناع عن بيع أسلحة لتايوان لتحاشى الإضرار بالعلاقات الصينية الأمريكية وتعطيل التطور السلمى للعلاقات عبر المضيق (مع تايوان).

أخبار ذات صلة:

شركات سلاح أمريكية تلهث لتلبية احتياجات الشرق الأوسط

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان