رئيس التحرير: عادل صبري 10:37 صباحاً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مساعد وزير الخزانة الأمريكي يتباحث في مصر مكافحة داعش

مساعد وزير الخزانة الأمريكي يتباحث في مصر مكافحة داعش

شئون دولية

مساعد وزير الخزانة الأمريكي، دانييل جلاسر

مع وزيري الخارجية والداخلية

مساعد وزير الخزانة الأمريكي يتباحث في مصر مكافحة داعش

وكالات 13 ديسمبر 2015 17:29

التقى مساعد وزير الخزانة الأمريكي، دانييل جلاسر، مساء اليوم الأحد، عدداً من كبار المسؤولين المصريين، من أجل بحث تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين، في مكافحة تمويل تنظيم "داعش".

 

وقالت السفارة الأمريكية بالقاهرة، في بيان، إن "جلاسر ناقش مع كبار المسؤولين المصريين في وزارتي الخارجية والداخلية، ومسئولي البنك المركزي، استراتيجيات مشتركة للحد من وصول تنظيم داعش إلى النظام المالي الدولي، وأفضل السبل المتاحة للتنسيق بين البلدين، لمنع التنظيم من الحصول على التمويل".
 

ونقل البيان عن جلاسر قوله إن "الولايات المتحدة تعمل بشكل وثيق مع شركائها الإقليميين مثل مصر، لاتخاذ خطوات جادة نحو عزل داعش عن النظام المالي الدولي، ولمنع هذا التنظيم الإرهابي الوحشي من استخدام ثرواته".
 

وأضاف جلاسر: "لقد جئت إلى القاهرة للمساعدة في دعم قوتها في مواجهة الإرهاب، وتطوير التعاون المشترك خصوصًا في مواجهة المجموعات التابعة لداعش في شمال أفريقيا"، مستطرداً "ناقشنا التعاون المستقبلي ونتطلع إلى مواصلة شراكتنا مع مصر لنتمكن معاً من القضاء على داعش".
 

وبصفته مساعد الوزير لشؤون تمويل الإرهاب، يتولى جلاسر إدارة مكتب استخبارات التمويل والإرهاب، ويتولى مسؤولية المعاونة في صياغة وتنسيق سياسات واستراتيجيات مكافحة تمويل الإرهاب وغسيل الأموال بوزارة الخزانة الأمريكية، وفقًا لبيان السفارة.
 

وبحسب البيان، يتولى مكتب استخبارات التمويل والإرهاب "مهام إدارة المعلومات وتنفيذ المهمات بهدف حماية النظام المالي من الاستخدام غير المشروع ومكافحة الدول المارقة، والأشخاص والكيانات التي تسعى لدعم الإرهاب، ونشر أسلحة الدمار الشامل، وغسيل الأموال، وكبار تجار المخدرات، وغيرها من الأنشطة المهددة للأمن الوطني".
 

ولم يتطرق البيان إلى المدة الزمنية للزيارة التي يجريها هذا المسؤول الأمريكي للقاهرة. 
 

وفي سبتمبر من العام الماضي  2014، أعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، عن استراتيجية من 4 بنود لمواجهة "داعش"، أولها تنفيذ غارات جوية ضد عناصر التنظيم اينما كانوا، وثانيها زيادة الدعم للقوات البرية التي تقاتل التنظيم والمتمثلة في القوات الكردية والعراقية والمعارضة السورية المعتدلة، وثالثها منع مصادر التمويل، ورابعها مواصلة تقديم المساعدات الإنسانية للمدنيين.
 

وكانت جماعة "أنصار بيت المقدس"  التي تنشط في محافظة شمال سيناء، أعلنت مبايعتها لتنظيم "داعش" في 10 نوفمبر 2014، بحسب بيان أصدرته، قبل أن تقوم لاحقاً بتغيير اسمها إلى "ولاية سيناء".
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان