رئيس التحرير: عادل صبري 11:54 مساءً | الأحد 09 ديسمبر 2018 م | 30 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 20° صافية صافية

"الاتحاد الديمقراطي" بسوريا يهجّر 90 عائلة في الرقة

الاتحاد الديمقراطي بسوريا يهجّر 90 عائلة في الرقة

شئون دولية

حزب الاتحاد الديمقراطي

"الاتحاد الديمقراطي" بسوريا يهجّر 90 عائلة في الرقة

12 ديسمبر 2015 16:32

أجبرت قوات منظمة "حزب الاتحاد الديمقراطي" السورية، قرابة 90 عائلة تركمانية على ترك منازلها في بعض القرى ببلدة تل أبيض، التابعة لمحافظة الرقة شمالي سوريا، بحسب تقارير أعدتها مصادر أمنية تركية.

 

وكشفت التقارير، الضغوط التي تمارسها المنظمة الإرهابية ضد التركمان في سوريا، مشيرة، إلى أن حزب الاتحاد الديمقراطي، الذي سيطر على مركز تل أبيض، والمناطق المحيطة بها بعد حسمه للمعارك مع تنظيم داعش، بدعم من طائرت التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، يمارس ضغوطات بحق التركمان في المنطقة كالتطهير العرقي، والتهجير".

 

وبحسب التقارير، فإن "المنظمة الإرهابية تتجاهل كافة التحذيرات التركية، وتواصل ممارساتها في التطهير العرقي والتهجير، مستغلة دعم الولايات المتحدة، وأحيانًا النظام السوري".

 

وأشارت التقارير، إلى "حادث تهجير عناصر منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي أمس الجمعة، قرابة 90 عائلة من القاطنين في قرى حمام التركمان، والمنارة، وزيبقية، ذات الغالبية التركمانية".

 

وأوضحت التقارير، أن "المنظمة مارست الضغوط، وهجرت 5 آلاف تركماني من سكان حمام التركمان إلى تركيا في 23  يونيو، و13 يوليو العام الجاري، إضافة إلى ممارستها القمع والاضطهاد بحق بعض التركمان الذين عادوا لاحقًا إلى تل أبيض".

 

ويقدر عدد التركمان في سوريا بنحو 3 ملايين، وينتشرون في معظم المحافظات السورية، وعلى رأسها حلب واللاذقية والرقة وحمص ودمشق والقنيطرة.

 

وقف التركمان السوريون إلى جانب المنتفضين على نظام "بشار الأسد"، منذ اليوم الأول للأزمة السورية، عام 2011، وتعرضت مناطقهم لهجمات مسلحة من قبل القوات النظامية التابعة للجيش السوري، وغير النظامية التي تعرف بـ "الشبيحة".

 

إلى ذلك، تعرض التركمان في محافظة الرقة لانتهاكات جسيمة من قبل مسلحي تنظيم داعش، لاسيما سكان قرية "حمام التركمان" والقرى المحيطة بها، في الوقت الذي أشارت فيه تقارير استخباراتية تركية، في 15 يوليو الماضي، إلى أن ميليشيات (YPG) أو التي تعرف بوحدات "حماية الشعب"، والتي تنتشر في مناطق شمالي وشمال شرقي سوريا، انتهجت سياسات "تطهير عرقي ممنهج"، ضد السكان غير الأكراد في مدينة "تل أبيض" بمحافظة الرقة السورية، بهدف تغيير التركيبة السكانية للمدينة.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان