رئيس التحرير: عادل صبري 02:09 صباحاً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

استقالة مدير الاستخبارات الأفغانية المعارض للتقارب مع باكستان

استقالة مدير الاستخبارات الأفغانية المعارض للتقارب مع باكستان

شئون دولية

مدير وكالة الاستخبارات الأفغانية رحمة الله نبيل

استقالة مدير الاستخبارات الأفغانية المعارض للتقارب مع باكستان

وكالات 10 ديسمبر 2015 18:21

استقال مدير وكالة الاستخبارات الأفغانية رحمة الله نبيل، المعارض لمساعي التقارب مع باكستان التي يبذلها الرئيس أشرف غني لاستئناف المفاوضات مع طالبان.

 

وجاءت استقالة رحمة الله نبيل بعد سلسلة هجمات نفَّذتها "طالبان" وآخرها حصار استمرَّ لنحو 27 ساعة لمطار قندهار أوقع 50 قتيلاً، ويعد الهجوم الأخطر ضد أكبر منشأة عسكرية في جنوب أفغانستان خلال 14 عامًا من الحرب.

 

وحسب وكالة الأنباء الفرنسية، انتقد نبيل في كتاب الاستقالة "عدم الاتفاق حول المسائل السياسية"، وتحدَّث عن قيود يفرضها الرئيس غني منعته من تأديته عمله.

 

وأمس الأربعاء، نشر نبيل رسالةً تتضمَّن انتقادات لاذعة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" لزيارة الرئيس لإسلام آباد التي تمارس نفوذًا على "طالبان"؛ للمشاركة في مؤتمر إقليمي أملاً في استئناف مفاوضات السلام مع "طالبان".

 

وكتب في رسالته: "في الوقت الذي يستشهد مواطنونا وتقطع رؤوسهم في مطار قندهار يتعامل رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مجدَّدًا مع أفغانستان باعتبارها عدوًا لباكستان".

 

ولم يتسنَ الحصول فورًا على تعقيب من الرئاسة على الاستقالة التي تشكِّل ضربةً للجهاز الأمني في أفغانستان في غياب وزير للدفاع، وفي حين تواجه قوات الأمن صعوبةً في احتواء "تمرد طالبان".

 

وتسلِّط الاستقالة الضوء على التحديات التي يواجهها الرئيس غني بعد انفتاحه على باكستان التي تعتبر مسؤولةً عن الاضطرابات في أفغانستان" وفق المحلل العسكري ميرزا محمد يرمند الموجود في كابول.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان