رئيس التحرير: عادل صبري 07:29 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

وزيرة الدفاع الجورجية: مواطنونا وقعوا ضحية للاحتلال الروسي

وزيرة الدفاع الجورجية: مواطنونا وقعوا ضحية للاحتلال الروسي

شئون دولية

وزيرة الدفاع الجورجية تينا خيداشيلي

وزيرة الدفاع الجورجية: مواطنونا وقعوا ضحية للاحتلال الروسي

وكالات 09 ديسمبر 2015 22:21

قالت وزيرة الدفاع الجورجية، تينا خيداشيلي، اليوم الأربعاء، "إن مواطني بلادي الذين يكافحون من أجل التكامل مع الاتحاد الأوروبي، وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، وقعوا ضحية للاحتلال الروسي".

 

وانتقدت خيداشيلي خلال كلمة بـ "المركز الاستراتيجي والدراسات الدولية (CSIS)" بالعاصمة الأمريكية واشنطن، اليوم، "السياسات الروسية تجاه بلادها منذ 25 سنة"، مشيرة إلى "انزعاج مواطني بلدها من استمرار الاحتلال الروسي لجورجيا"، حسب بيان رسمي نُشر على موقع وزارة الخارجية الجورجية.
 

 

وأكدت الوزيرة أن الدعاية الروسية في جورجيا لن تنجح، لافتة أن "من يقتل أحد أفراد أسرتك في الحرب، لا يمكن أن تصدق أنه يدعم تطورك ونموك".
 

جدير بالذكر أنه عقب الحرب بين روسيا وجورجيا عام 2008، أعلنت روسيا اعترافها بأوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتان أعلنتا من طرف واحد انفصالهما عن جورجيا.

تبع ذلك قطع جورجيا علاقاتها الدبلوماسية مع روسيا، ويدير البلدان علاقاتهما الدبلوماسية، من خلال سفارتي سويسرا في العاصمة الجورجية تبليسي والعاصمة الروسية موسكو.
 

وكانت الحرب توقفت بين البلدين بعد وساطة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي، حيث وقع رئيسا البلدين على اتفاقية لوقف إطلاق النار، نصت على انسحاب القوات الروسية والجورجية إلى المواقع التي كانت تحتلها قبل بدء القتال.
 

وأتمت القوات الروسية انسحابها من الأراضي الجورجية في 8 أكتوبر 2009، إلا أنها أبقت على وجودها العسكري في أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا، اللتين أعلنتا انفصالهما عن جورجيا من طرف واحد، ولم يعترف بهما دوليًا سوى روسيا.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان