رئيس التحرير: عادل صبري 09:09 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

رئيس البرلمان الإيفواري يغادر باريس إثر رفع "مذكرة جلب" فرنسية

رئيس البرلمان الإيفواري يغادر باريس إثر رفع مذكرة جلب فرنسية

شئون دولية

الشرطة الفرنسية

رئيس البرلمان الإيفواري يغادر باريس إثر رفع "مذكرة جلب" فرنسية

وكالات 09 ديسمبر 2015 19:31

غادر رئيس البرلمان الإيفواري جيوم سورو، الأربعاء، العاصمة الفرنسية باريس، عائدًا إلى أبيدجان، إثر رفع العدالة الفرنسية لمذكّرة الجلب الصادرة ضدّه، أمس أول الاثنين، بحسب الناطق باسم الحكومة برونو كوني.

 

وقال كوني، حسب "الأناضول": "رئيس البرلمان في طريق عودته نحو أبيدجان وهو حاليّا على متن الطائرة"، وبخصوص مذكّرة الجلب الفرنسية فإنَّ سورو يتمتّع بالحصانة حتى 17 ديسمبر الجاري وهو تاريخ انتهاء مدّة إقامته بفرنسا".

 

وأجرى سورو زيارةً إلى فرنسا، ممثّلاً عن الرئيس الإيفواري الحسن واتارا، لحضور مؤتمر المناخ المنعقد في العاصمة الفرنسية من 30 نوفمبر الماضي حتى 11 ديسمبر الجاري.

 

ورفعت العدالة الفرنسية، اليوم، مذكرة الجلب الصادرة بحق رئيس البرلمان الإيفواري، اعتمادًا على تمتُّع الأخير بالصفة الدبلوماسية والحصانة"، بحسب مذكّرة صادرة عن هيئة الدفاع عن سورو.

 

وصدرت مذكّرة الجلب بحق سورو، إثر شكوى تقدّم بها ميشيل جباجبو، نجل الرئيس الإيفواري السابق، لوران جباجبو "2000- 2011" المسجون حاليًّا في لاهاي بهولندا، مقر المحكمة الجنائية الدولية، بتهمة ارتكاب جرائم ضدّ الإنسانية.

 

وفي سياق متصل، أشار المتحدث باسم الحكومة الإيفوارية إلى أنَّ بلاده لا تعارض قرارًا قضائيًّا، طالما كان مطابقًا لمقتضيات القانون الدولي المعمول بها في مثل هذه الحالات، لافتًا إلى أنَّ السلطات القضائية الفرنسية لم  تطبق ما تنصّ عليه اتفاقيات التعاون التي تجمع فرنسا وكوت ديفوار في المجال القضائي والتي تعود إلى عام 1961، واتفاقية نيويورك، الممضاة في 1969، بشأن البعثات الخاصة.

 

وتقدّم جباجبو الابن، في يونيو 2012، بشكوى ضدّ غيوم سورو وعشرة زعماء سابقين للمتمرّدين، متهمًا إياهم بـ"الاختطاف والحبس القسري والمعاملة اللانسانية والمهينة"، خلال اعتقاله نهاية أزمة ما بعد انتخابات 2010- 2011، تحت إشراف أعضاء حركة التمرّد السابقة "القوى الجديدة.

 

وفي نوفمبر 2014، استدعى ميشيل جباجبو إلى باريس كـ"شاهد" واكب أطوار هذه القضية، غير أنَّ العدالة الإيفوارية منعته من التنقّل إلى العاصمة الفرنسية بحجة وجود إجراءات قضائية ضدّه.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان