رئيس التحرير: عادل صبري 02:58 صباحاً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

موسكو: العقوبات على تركيا تسببت في ارتفاع الأسعار ببلادنا

موسكو: العقوبات على تركيا تسببت في ارتفاع الأسعار ببلادنا

شئون دولية

رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف

موسكو: العقوبات على تركيا تسببت في ارتفاع الأسعار ببلادنا

وكالات 09 ديسمبر 2015 19:05

قال رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، الأربعاء، إنَّ العقوبات التي فرضتها حكومة بلاده على المنتجات التركية تسببت في ارتفاع الأسعار، مشيرًا إلى عمل الحكومة على اتخاذ التدابير اللازمة في هذا الشأن.

 

وفي تصريحات تلفزيونية، حسب "الأناضول"، أشار ميدفيديف إلى احتمال إعادة إقامة علاقات سياحية مع مصر وتركيا في المستقبل، مضيفًا: "الاستراحة والترفيه أمور ذات قيمة لا يمكن مقارنتها مع شيء آخر، والقرارات التي اتخذت بحق تركيا ليست عقوبات إنما ردة فعل دفاعية".

 

ولفت ميدفيديف إلى أنَّ العام الحالي كان عامًا صعبًا على الاقتصاد الروسي، وأضاف: "التدابير التي اتخذتها حكومته كان لها تأثير مهم في استقرار الوضع"، موضِّحًا أنَّ اقتصاد بلاده مرتبط إلى حد كبير بأسعار النفط، مشيرًا إلى أنَّ الحكومة تسعى إلى فك ارتباط الاقتصاد بأسعار النفط لكن تحقيق ذلك يستغرق أعواماً عدة، وفق تعبيره.

 

وفيما يتعلق بميزانية الدفاع، نوَّه ميدفيديف إلى ضرورة عدم خفض ميزانية الدفاع، كون بلاده أكبر دولة في العالم من حيث المساحة، لذا هي تمتلك أطول حدود برية في العالم.

 

وتوترت العلاقات بين أنقرة وموسكو في أعقاب إسقاط تركيا لطائرة مقاتلة روسية يوم 24 نوفمبر الماضي، حيث قالت إنَّ الطائرة الروسية انتهكت الأجواء التركية، فيما نفت روسيا ما قالته تركيا.

 

وفى أول ديسمبر الجاري، وافقت الحكومة الروسية على قرار ينص على فرض عقوبات مفصلة ضد تركيا ردًا على إسقاط الطائرة الروسية.

 

ويحظر القرار، الذي وقَّعه رئيس الوزراء دميتري ميدفيديف، اعتبارًا من أول يناير المقبل، استيراد المواد الغذائية بما في ذلك لحم الدواجن والعديد من الفواكه الطازجة والمجمدة والمجففة المختلفة ووالخضروات فضلاً عن القرنفل وملح الطعام.

 

ويعلِّق القرار أنشطة اللجنة الحكومية الروسية التركية الخاصة بالتعاون التجاري والاقتصادي فضلاً عن مفاوضات التجارة والاستثمارات المتبادلة، ويخفض القرار عدد التراخيص السنوية الممنوحة عام 2016 لناقلي الشحنات الأتراك عبر الطرق إلى 2000 مع احتمال الإلغاء.

 

وفي الوقت نفسه، ووفقًا للقرار، فإنَّ المواطنين الأتراك دون عقد عمل أو عقد مدني موقع قبل 31 ديسمبر الجاري لن يسمح لهم بالعمل على الأراضي الروسية اعتبارًا من أول يناير المقبل.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان