رئيس التحرير: عادل صبري 05:42 صباحاً | الجمعة 22 يونيو 2018 م | 08 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

الصين وروسيا تعارضان اجتماعا لمجلس الأمن حول حقوق الإنسان بكوريا الشمالية

الصين وروسيا تعارضان اجتماعا لمجلس الأمن حول حقوق الإنسان بكوريا الشمالية

شئون دولية

مجلس الامن الدولي

الصين وروسيا تعارضان اجتماعا لمجلس الأمن حول حقوق الإنسان بكوريا الشمالية

وكالات 08 ديسمبر 2015 05:05

قال دبلوماسيون فى مجلس الأمن الدولى يوم الاثنين، إن الصين وروسيا تعارضان خطط الولايات المتحدة لعقد اجتماع خاص هذا الأسبوع حول حقوق الإنسان فى كوريا الشمالية التى اتهمتها لجنة تحقيق تابعة للأمم المتحدة بارتكاب انتهاكات شبيهة بفظائع العهد النازي.

وقالت الولايات المتحدة، التى ترأس المجلس هذا الشهر، يوم الجمعة الماضى، إن الاجتماع سيعقد يوم الخميس القادم. وقال عدد من الدبلوماسيين لرويترز، إن الصين وروسيا كلتيهما أبلغتا المجلس معارضتهما للاجتماع الذى يدعمه تسعة من بين الاعضاء الخمسة عشر بالمجلس.

وقال أحد الدبلوماسيين ملخصا الشكوى الصينية: "الصين أبلغت أعضاء المجلس بأن مجلس الأمن ليس معنيا بحقوق الإنسان بل يجب عليه النظر فى المسائل المتعلقة بالسلم والأمن الدوليين." وقال دبلوماسيون، إن روسيا رفعت شكوى إجرائية تشير إلى أن الولايات المتحدة لم تثر القضية اثناء مناقشة رسمية الأسبوع الماضى لبرنامج عمل المجلس لشهر ديسمبر . وقال السفير الصينى لدى مجلس الأمن ليو جياى، الشهر الماضى، إنها ستكون "فكرة سيئة" أن يعقد مجلس الأمن مثل هذا الاجتماع وان المجلس "ليس من اختصاصه النظر فى حقوق الإنسان".

وأضاف مجلس الأمن حقوق الإنسان فى كوريا الشمالية إلى جدول أعماله العام الماضى على الرغم من اعتراضات الصين التى أدت إلى إجراء تصويت إجرائي. وبكين حليف قوى لبيونجيانج. ونفت كوريا الشمالية إدعاءات بانتهاكات ممنهجة لحقوق الانسان قائلة إن مثل هذه الاتهامات جزء من خطة تقودها الولايات المتحدة لزعزعة استقرار البلاد. وقال دبلوماسيون إن من المرجح أن تستخدم الصين حق النقض (الفيتو) لعرقلة أى محاولة لمجلس الأمن لإحالة كوريا الشمالية إلى المحكمة الجنائية الدولية. 

أخبار ذات صلة:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان