رئيس التحرير: عادل صبري 12:03 صباحاً | الأربعاء 22 أغسطس 2018 م | 10 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

مانديلا.. "نجاشي" العصر

مانديلا..  نجاشي العصر

شئون دولية

تمثال لنيلسون مانديلا

مانديلا.. "نجاشي" العصر

أحمد درويش 05 ديسمبر 2015 14:27

نيلسون  مانديلا..  سريعا ما تستدعي الذاكرة، حين يذكر اسم ذاك الرجل الزنجي طويل القامة، قصة كفاح استمرت لنحو 3 عقود ضد "الفصل العنصري" تجاه السود في جنوب إفريقيا .

 

سيرة مانديلا في تقديسه للعدل ، جعلت مراقبون يشبهونه بأصحم النجاشي حاكم الحبشة الذي "لا يظلم عنده أحد".  فيتشابه الإثنان في أكثر من شيء فهما إفريقيان زنجيان حكما بالضمير الإنساني وانتصرا للقيم فوق كل عرق فنشرا العدل .

 

ومانديلا مثلما حرر نفسه من أسر الظلم الطبقي . حرر مع ذلك مبادئة فلم تظل حبيسة الحدود الجغرافية . وامتدت ليدعم قضية العرب العادلة في فلسطين و عارض احتلال العراق وهاجم الديكتاتور الزيمبابوي "موجابي" .

 

رئيس اشتراكي لبلد عنصري

شاب اشتراكي ماركسي نشط في مكافحة الاحتلال الإنجليزي، وصولا إلى التحرر . كافح ضد سياسات التمييز ضد السود إلى أن قاد مفاوضات مع رئيس جنوب إفريقيا "دي كليرك" لإلغاء الفصل العنصري وإقامة انتخابات متعددة الأعراق في عام 1994. وانتهى الأمر بمانديلا على رأس سلطة لم يتوقعها أي زنجي ليكون أول أسمر يحكم جنوب إفريقيا.

ظل مانديلا في السلطة 5 أعوام فقط وخلال تلك السنوات القصيرة أسس دستورا ألغى منه التمييز العنصري، وساوى بين الشعب وشكل حكومة وحدة وطنية في محاولة لنزع فتيل التوترات العرقية. وأسس لجنة تحقيق في انتهاكات فترة الفصل العنصري، وقاد مصالحة بين فئات الشعب الجنوب إفريقي.

 

 

مانديلا وجرائم بوش في العراق 

 

” ليس هناك دولة في العالم ارتكبت فضائع غير قابلة للوصف مثل الولايات المتحدة الأمريكية. وهم لا يبالون"
 

اتخذ مانديلا "الرئيس المعتزل" موقفا صارمًا من سياسات جورج بوش "الابن" في هجومه على العراق. انطلاقا من رفضه شن هجوم عالمي دون موافقة الدول المشاركة في الأمم المتحدة، وفشلت محاولات "بوش الابن" في تحييد مانديلا عن سياسته ، بمنحه "وسام الحرية الرئاسي" ووصفه بأنه " رجل الدولة الأكثر احتراما في عصرنا". 

ورد عليه مانديلا بأنه "أغرق العالم في هولوكوست" واتهمه بالغطرسة وغياب الرؤية والذكاء . وأنه (بوش) ذهب إلى العراق من أجل النفط فقط .

 

رد الجميل لفلسطين

دعم مانديلا الفلسطينيين في مبدأ تأسيس دولتهم ، ودعا إسرائيل للانسحاب من المناطق المحتلة . وقال بأنه يدعم منظمة التحرير كما دعمت المنظمة  حزبه "المؤتمر الوطني الإفريقي" في حربه ضد سياسة "الفصل العنصري".

وأرسل رسالة رسمية لدعم ياسر عرفات والفلسطينيين من أجل تقرير المصير وإقامة الدولة مستقلة في إطار عملية السلام .
 

مانديلا وياسر عرفات

مانديلا وياسر عرفات

 

ضمير  يأبى الاعتزال

في يونيو 2004، في عمر يزيد عن 85 وبصحة متدهورة، أعلن مانديلا أنه سيتقاعد وسينسحب من الحياة العامة، ورفض دعوات كثيرة للظهور في مناسبات ومؤتمرات ولقاءات صحفية .. لكن قضّ ضميره تنامي انتهاكات السلطة في زيمبابوي ضد شعبها، فخرج مانديلا مرة أخرى للعلن عام 2007 ليطالب ويشجع رئيس زيمبابوي روبرت موغابي على الاستقالة "بما تبقى من احترام وكرامة".

 

مسيرة في سطور

ولد نيلسون روليهلاهلا مانديلا  18 يوليو 1918 ،  وتوفي 5 ديسمبر 2013 . شغل منصب رئيس جنوب أفريقيا 1994-1999. فكره قومي أفريقي وديمقراطي اشتراكي، شغل منصب رئيس المؤتمر الوطني الأفريقي في الفترة من 1991 إلى 1997. كما شغل دوليا، منصب الأمين العام لحركة عدم الانحياز 1998-1999.سجن مرتين لمدة 27 عامًا.

(تظاهرة في ألمانيا للإفراج عن مانديلا حين كان بالمعتقل)


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان