رئيس التحرير: عادل صبري 12:32 مساءً | الخميس 13 ديسمبر 2018 م | 04 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

ميركل تتبرأ من تقرير مخابراتي يصف السعودية بـ”الاندفاعية”

ميركل تتبرأ من تقرير مخابراتي يصف السعودية بـ”الاندفاعية”

شئون دولية

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

ميركل تتبرأ من تقرير مخابراتي يصف السعودية بـ”الاندفاعية”

وكالات 04 ديسمبر 2015 07:44

تبرأت الحكومة الألمانية من تقرير أصدره جهاز مخابراتها، قبل يومين، وصف السياسة السعودية بـ”الاندفاعية”، مشددة على أن الرياض حليف مهم لها.

 

وقال متحدث باسم المستشارة أنجيلا ميركل، إن “تقرير المخابرات لا يعكس موقف الحكومة”، مشيراً إلى أن برلين “تنظر إلى السعودية على أنها حليف مهم في منطقة تهزها الأزمات”.

 

من جانبه قال دبلوماسي في وزارة الخارجية الألمانية، إن “جهاز المخابرات الاتحادية الألماني، لا يتحدث بالتأكيد باسم السياسة الخارجية الألمانية”.
 

وأضاف الدبلوماسي “من المفترض أن يزود جهاز المخابرات الاتحادية الحكومة بمعلومات المخابرات وتحليلات ذكية”، لافتاً إلى أن السعودية “لها دور مهم في الجهود الدولية لإيجاد حل سياسي في سوريا”.
 

وأعرب عن انزعاجه من تقرير المخابرات الألمانية، قائلاً: “بالطبع شيء من هذا القبيل يجلب رد فعل، نحن نتواصل مع الحكومة السعودية على مختلف المستويات”. ورفض جهاز المخابرات الألماني التعليق على الموضوع.

وكانت المخابرات الألمانية قالت في بيان علني غير معتاد، أصدرته الأربعاء الماضي، ووزعته على وسائل الإعلام المحلية، إنه “مع فقدان السعودية الثقة في الولايات المتحدة كضامن للنظام في الشرق الأوسط، تبدو الرياض مستعدة لخوض مزيد من المخاطر في إطار تنافسها الإقليمي مع إيران”.
 

وأضاف التقرير، أن “ممارسات السعودية على صعيد سلطات السياسة الخارجية والاقتصادية، تحمل في طياتها الكثير من المخاطر”، مشيراً إلى ما وصفه بـ”سياسة هيمنة تمارسها السعودية في صراعها مع إيران، ما قد يؤدي إلى إضعاف الثقة بالحليف الأكبر وحامي النظام الاستراتيجي في المنطقة” في إشارة إلى الولايات المتحدة.

وتقود السعودية تحالفاً عربياً لمواجهة جماعة الحوثي المسلحة في اليمن، المدعومة من إيران.
 

وترى الرياض منذ وقت طويل أن إيران عدوانية وتوسعية وأن استخدام طهران وكلاء من غير الدول مثل جماعة حزب الله اللبنانية وفصائل شيعية عراقية مسلحة، يؤدي إلى تفاقم التوترات الطائفية وزعزعة المنطقة.

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان