رئيس التحرير: عادل صبري 02:42 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

"العمل الدولية": 21 مليون شخص رهن العمل القسري

"العمل الدولية": 21 مليون شخص رهن العمل القسري

وكالات 02 ديسمبر 2015 15:22

قدَّرت منظمة العمل الدولية، الأربعاء، وجود نحو 21 مليون شخص "نساء ورجال وأطفال"، ما يزالون محاصرين بالعمل القسري في جميع أنحاء العالم، وينتجون ما قيمته 150 مليار دولار، في صورة أرباح غير مشروعة للمستغلين.

 

جاء ذلك في بيانٍ صادرٍ عن المنظمة، بمناسبة اليوم العالمي لإلغاء الرق "الذي يصادف الثاني من ديسمبرمن كل عام"، وفق اتفاقية الأمم المتحدة لقمع الإتجار بالأشخاص، والتي جرى إقرارها عام 1949.
 

وقالت المنظمة "مقرها جنيف"، في بيانها المنشور على موقعها الإلكتروني: "العبودية هي إساءة أساسية لحقوق الإنسان، وعقبة رئيسية أمام العدالة الاجتماعية، إنَّها إهانة للإنسانية وليس لها مكان في القرن الحادي والعشرين".
 

وأضافت المنظمة أنَّ الالتزام العالمي بمكافحة العبودية الحديثة زاد لكنَّ الاستجابات الحالية ما تزال قاصرة عن معالجة المشكلة أو أسبابها الجذرية، مشدِّدةً على أنَّ إنهاء العبودية الحديثة يتطلب تشريعات قوية والتنفيذ الصارم والالتزام المشترك من جانب البلدان والشركاء الاجتماعيين، جنبًا إلى جنب مع نظم دعم فعالة للضحايا.
 

وقبل ذلك، كشف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، في بيانٍ، عن أنَّ 60 مليون شخص في العالم عرضة للاتجار بالبشر والعمل القسري، وأنَّ ما يقرب من 21 مليون آخرين مستعبدون.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان