رئيس التحرير: عادل صبري 04:10 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

روسيا تتهم تركيا بإسقاط طائرتها لحماية تجارتها النفطية مع "داعش"

روسيا تتهم تركيا بإسقاط طائرتها لحماية تجارتها النفطية مع داعش

شئون دولية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

روسيا تتهم تركيا بإسقاط طائرتها لحماية تجارتها النفطية مع "داعش"

وكالات 30 نوفمبر 2015 20:34

اتهمت روسيا الحكومة التركية بإسقاط الطائرة الحربية الروسية قرب الحدود مع سوريا من أجل حماية تجارتها النفطية مع تنظيم الدولة الإسلامية المعروف إعلاميًّا بـ"داعش".

 

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الفرنسية باريس، على هامش مشاركته في قمة المناخ، الاثنين، إنَّه أجرى سلسلة من اللقاءات اليوم مع قادة دول أجنبية.

 

وأضاف أنَّه ناقش مع نظرائه عددًا من الموضوعات الدولية الملحة بما في ذلك تطورات الأوضاع في سوريا، وحادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية في السماء السوري من قبل سلاح الجو التركي، ومهمة توحيد الجهود الدولية من أجل محاربة تنظيم الدولة وغيره من التنظيمات المتشددة.

 

وتطرَّق بوتين إلى اجتماعه مع الرئيس الأمريكي باراك أوباما، وقال إنَّه تحدَّث معه عن قوائم المجموعات المتشددة ومن يمثل المعارضة السورية المعتدلة، مشدِّدًا على أنَّ المسألة السورية تحتاج إلى حل سياسي.

 

وحول إسقاط الطائرة الحربية الروسية من طراز "سو - 24"، قال الرئيس الروسي:  "لم ألتق أردوغان، ومسألة الطائرة طرحتها في كل لقاءاتي، وكل من التقيتهم يشاطروننا الرأي بأنَّه لم تكن هناك ضرورة لإسقاط طائرتنا، علمنا أنَّ أردوغان لم يتخذ قرار إسقاط الطائرة الروسية بل أشخاص آخرون، ولكن هذا لا يغير شيئا في المسألة".

 

وحول الدوافع الكامنة وراء التصرف التركي، ذكر بوتين أنَّ إسقاط الطائرة الروسية كان يهدف تأمين سير وعبور نفط تنظيم الدولة إلى تركيا، مشيرًا إلى أنَّ كمية كبيرة من النفط الذي يستخرجه هذا التنظيم تصل إلى الأراضي التركية بالذات.

 

ولدى تناوله مهمة توحيد الجهود الدولية من أجل مواجهة "داعش" وغيره من التنظيمات المتشددة، صرَّح بوتين: "سنعمل مع فرنسا على مكافحة الإرهاب في سوريا وفقًا للاتفاقيات المشتركة".

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان