رئيس التحرير: عادل صبري 03:27 مساءً | الثلاثاء 22 مايو 2018 م | 07 رمضان 1439 هـ | الـقـاهـره 32° صافية صافية

"معلومات كاذبة" تعرقل القبض على صلاح عبد السلام ببلجيكا

معلومات كاذبة تعرقل القبض على صلاح عبد السلام ببلجيكا

شئون دولية

الشرطة البلجيكية

"معلومات كاذبة" تعرقل القبض على صلاح عبد السلام ببلجيكا

وكالات 30 نوفمبر 2015 20:12

أجرت الشرطة البلجيكية عمليتي دهم جديدتين في حي مولنبيك في العاصمة بروكسل؛ للقبض على صلاح عبد السلام، أحد المتهمين الرئيسيين في "تفجيرات باريس" لكنَّ المعلومات كانت كاذبة عن عمد، بحسب وصف القضاء، الاثنين.

 

ودهمت الشرطة الفيدرالية مسكنين في مولنبيك إثر معلومات، مصدرها شخص من سكان الحي، مفادها بأنَّ صلاح عبد السلام يختبئ في منزل شاغر، ولم تفض عمليتا الدهم إلى أي نتيجة، بحسب النيابة العامة الفيدرالية المكلفة قضايا الإرهاب في بلجيكا".

 

وأوضَّحت النيابة العامة في بروكسل، التي تعني من جهتها بقضايا الحق العام، الاثنين، في بيانٍ: "على الأرجح نقلت معلومات كاذبة عن عمد إلى أجهزة الشرطة".

 

إلى ذلك، تمَّ استجواب الرجل الذي يقف وراء هذه المعلومات الكاذبة، والاستماع إلى أقواله بصفة مشبوهًا، بحسب النيابة، واستمع أيضًا إلى أشخاص آخرين كشهود.

 

وقالت النيابة، في بيانٍ: "الأمر يتعلق الآن بمعرفة ما إذا كان الشخص الذي استجوب هو نفسه الذي وضع الشرطة عمدا على الطريق الخطأ".

 

وستقرر النيابة ما إذا كان يتوجب أن يمثل أمام قاضي تحقيق ليقرر إما توجيه التهمة إليه، وإما إخلاء سبيله.

 

وبموجب القانون البلجيكي، فإنَّ هذا النوع من المعلومات الكاذبة يعاقب عليه بغرامة والسجن لمدة تراوح بين 15 يومًا وسنتين، كما أشار البيان.

 

وبعد أكثر من أسبوعين على اعتداءات باريس، التي أوقعت 130 قتيلاً في 13 نوفمبر الجاري، لم يعثر بعد على صلاح عبد السلام شقيق أحد الانتحاريين الذين فجروا أنفسهم، والذي يبدو أنَّه أدَّى دورًا لوجستيًّا في الاعتداءات.

 

وفقد أثره بعد ساعات من الاعتداءات في العاصمة البلجيكية، حيث وجهت التهمة إلى أشخاص عديدين يشتبه بأنهم تولوا نقله في سياراتهم.

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان