رئيس التحرير: عادل صبري 06:15 صباحاً | الاثنين 18 يونيو 2018 م | 04 شوال 1439 هـ | الـقـاهـره 43° صافية صافية

بابا الفاتيكان ينهي جولته الأفريقية

 بابا الفاتيكان ينهي جولته الأفريقية

شئون دولية

البابا فرانسيس

بابا الفاتيكان ينهي جولته الأفريقية

وكالات 30 نوفمبر 2015 16:55

غادر بابا الفاتيكان "فرانسيس"، اليوم الاثنين، بانجي عاصمة جمهورية أفريقيا الوسطى" target="_blank">أفريقيا الوسطى، مختتما بذلك أول جولة أفريقية له.

 

ووصل بابا الفاتيكان، صبيحة أمس الأحد، إلى مدينة بان[ي، في أوّل زيارة له للبلاد، في إطار جولته الأفريقية الأولى من نوعها منذ توليه منصبه، في 13 مارس عام 2013، والتي استهلّها، الأربعاء، بزيارة إلى كينيا، قبل أن يتوّجه، الجمعة، إلى أوغندا.

 

وأحيا البابا، قبل مغادرته،  قداسا عاما في الملعب الكبير ببانجي، مضيفا أنّ آلاف الأشخاص، بينهم مسلمون، تابعوا الخطاب الأخير للبابا، الذي شبه أفريقيا الوسطى" target="_blank">أفريقيا الوسطى بـ "قارب وسط الماء وعلى متنه المسلمون والمسيحيون"، وفقًا لما نقلتة الأناضول.

 

وأضاف البابا، متوجّها إلى الآلاف من الحاضرين: "ينبغي على المسيحيين والمسلمين الوقوف بوجه العنف والكراهية، ويتعيّن عليهم تحديد مسار من أجل مستقبل مشترك، وهذا لن يحدث إلا في حال قدّم أبناء أفريقيا الوسطى" target="_blank">أفريقيا الوسطى مقترحات لمواجهة التحدّيات المطروحة عليهم".

 

وفي وقت سابق اليوم، توجّه بابا الفاتيكان إلى المسجد المركزي بحيّ "الكيلومتر 5"، حيث كان في استقباله إمام المسجد، تيدجاني موسى ناييبي، وعمدة الدائرة الثالثة بالعاصمة، بالا دودو، قبل أن يلقي كلمة أمام عدد من كبار الشخصيات المسلمة، مشدّدا على ضرورة التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين.

 

وفي محطته الأولى بكينيا، حضر أكثر من 200 ألف شخص، بينهم الرئيس أوهورو كينياتا،  قداسا للبابا فرانسيس في حرم جامعة نيروبي، حيث حثّ الأخير الكينيين على العمل من أجل السلام والمصالحة.

 

أما في أوغندا، محطته الثانية، فقد التقى البابا، يومي الجمعة والسبت الماضيين، ممثّلين دينيين وسياسيين، قبل أن يلقي خطابا بحضور الرئيس، يوري موسيفيني، الذي يتولى السلطة منذ 30 عاما، مشدّدا على الحاجة إلى الحوكمة الرشيدة والشفافية السياسية.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان