رئيس التحرير: عادل صبري 08:25 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

تفاصيل مكالمة لمدة ساعة بين لافروف ونظيره التركي

تفاصيل مكالمة لمدة ساعة بين لافروف ونظيره التركي

شئون دولية

وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف

تفاصيل مكالمة لمدة ساعة بين لافروف ونظيره التركي

وكالات 25 نوفمبر 2015 16:50

أقرَّ وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف، الأربعاء، أنَّ تركيا سبق لها بالفعل أن حذَّرت روسيا فيما يتعلق بانتهاك مجالها الجوي، إلا أنَّه أكَّد أنَّ المعلومات التي بحوزة الطرف الروسي تقول إنَّ الطائرة الروسية التي أسقطها الجانب التركي أمس كانت في المجال الجوي السوري.

 

وأشار لافرورف، في مؤتمر صحفي بالعاصمة الروسية موسكو، أنَّه تحدث مع نظيره التركي مولود جاويش أوغلو، على الهاتف لحوالي ساعة، قائلاً إنَّ جاويش أوغلو أخبره أن من حق تركيا إسقاط أي طائرة تنتهك حدودها، وذكره بالتحذيرات التي سبق للجانب التركي أن وجهها للروس بهذا الخصوص.

 

وأضاف لافروف: "نعم، تركيا حذَّرتنا بالفعل، إلا أنَّه وفقًا لمعلوماتنا فإنَّ طائرتنا التي أسقطت بالأمس كانت في المجال الجوي السوري، في حين قال جاويش أوغلو، إنَّ طائرتنا دخلت المجال الجوي التركي لمدة 17 ثانية، وجاويش أوغلو أخبرني أنَّ الطيارين الأتراك لم يكونوا يعرفون أنَّ الطائرة التي ضربوها طائرة روسية".

 

واعتبر لافروف أنَّ إسقاط الطائرة كان مخططًا، قائلًا إنَّ المنطقة التي سقطت بها الطائرة لا تضم التركمان فقط، وإنَّما يوجد بها أيضًا المئات من المقاتلين ذوي الأصول الروسية الذين يمثلون تهديدًا لبلاده.

 

وأوضح لافروف أنَّ جاويش أوغلو أعرب عن رغبة تركيا في الاستمرار في علاقات الصداقة مع روسيا.

 

وأكَّد لافروف أنَّ بلاده لن تدخل في حرب مع تركيا ولن يتغير موقفها من الشعب التركي، إلا أنَّ الحكومة الروسية تعمل على خطة لمراجعة جميع علاقاتها مع تركيا، قائلًا: "من غير الممكن عدم اتخاذ موقف تجاه ما حدث".

 

وأشار لافروف إلى إلغاء زيارته التي كانت مزمعة إلى تركيا اليوم الأربعاء، مضيفًا: "حاليًّا لا توجد أي خطط للقيام بأي زيارة إلى تركيا أو لاستقبال مسؤولين أتراك هنا".

 

وأسقطت طائرتان تابعتان لسلاح الجوي التركي، أمس الثلاثاء، مقاتلة روسية، فيما تقول السلطات التركية إنَّه تمَّ تحذير المقاتلة الروسية لنحو عشر مرات دون أن تستجيب، فبادر سلاح الجو التركي بالتعامل مع المقاتلة على الفور.

 

وذكرت وزارة الدفاع الروسية أنَّها تدرس مجموعةً من الخيارات للرد على حوداث مماثلة لإسقاط "الطائرة الروسية" من قبل سلاح الجو التركي.

 

وأوضحت رئاسة الأركان التركية، في بيانٍ لها، أنَّ مقاتلة "مجهولة الهوية" واصلت انتهاكها الأجواء التركية رغم التحذيرات، وتعاملت طائرتان من طراز "F 16"، كانتا تجريان دورية في المنطقة، مع الطائرة الروسية إلى أن تمَّ إسقاطها.
 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان