رئيس التحرير: عادل صبري 06:40 صباحاً | الأحد 23 سبتمبر 2018 م | 12 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

واشنطن: من حق المعارضة السورية الدفاع عن نفسها

واشنطن: من حق المعارضة السورية الدفاع عن نفسها

شئون دولية

مقاتلو المعارضة السورية تسقط طائرة روسية

واشنطن: من حق المعارضة السورية الدفاع عن نفسها

وكالات 24 نوفمبر 2015 23:51

قالت واشنطن إن من حق المعارضة السورية التركمانية الدفاع عن نفسها إذا ما تعرضت إلى هجوم من قبل الطائرات الروسية، في تعليق على حادثة ضرب القوات التركمانية لمروحية روسية.

 

وفي وقت سابق أمس، أعلنت المعارضة السورية، تمكنها من إسقاط مروحية وتدميرها، في منطقة كفريا في بايربوجاق بمحافظة اللاذقية، حيث أخبرت مصادر محلية للأناضول، إن المروحية اُستهدفت بصاروخ خلال محاولتها الهبوط، وقتل أفراد طاقمها، دون الإدلاء بمعلومات حول هوية المروحية.
 

 

وهو أمر قال عنه متحدث الخارجية الأمريكية "مارك تونر"، أمس "إذا كان هؤلاء التركمان في الحقيقة قد تعرضوا إلى هجمات من قبل الروس، فكما تعلمون، فلهم كل حق في الدفاع عن أنفسهم".
 

وكان رئيس إدارة العمليات الحربية في الأركان العامة الروسية الجنرال "سيرغي رودسكوي"، قد قال في وقت سابق، إن "المعارضة السورية استهدفت مروحية روسية أرسلت للبحث عن طياري الطائرة الحربية الروسية التي أسقطتها تركيا، ما أدى إلى تضررها - أي المروحية-".
 

وأوضح، "رودسكوي" في تصريحات صحفية، أمس، أن "المروحية من طراز Mi-8 ، وأحد الجنود الذين كانوا على متنها قتل خلال استهدافها، وأنها هبطت بعد ذلك في منطقة محايدة، وتم إجلاء طاقمها".
 

هذا ورفض متحدث الخارجية الأمريكية، الحديث عن تفاصيل إسقاط الطائرات التركية لمقاتلة روسية خرقت الأجواء التركية لأنه "من السهل جداً إطلاق الأحكام والدعاوى والتصريحات عند وقوع هذه الحوادث، لكننا بحاجة لجمع الحقائق وبحاجة أن نكون على بينة مما حصل وكيف حصل".
 

وشدد على أن بلاده "في حوار مع كل من روسيا وتركيا"، رافضاً البوح بتفاصيل هذه الاتصالات أو المستوى الذي تتم به، مؤكداً في الوقت نفسه أن الولايات المتحدة "تقف مع حليفنا في الناتو (تركيا) في حق حمايتها لسيادة أجوائها".
 

تصريحات متحدث الخارجية تأتي عقب إعلان الرئيس الأمريكي "باراك أوباما"، في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي "فرانسوا أولاند" بواشنطن، عقده الثلاثاء: إن "تركيا مثل أي دولة أخرى، تمتلك الحق في الدفاع عن أراضيها وأجوائها".
 

وفي اتصال هاتفي، مساء أمس، مع نظيره التركي "رجب طيب أردوغان"، أكد "أوباما"، حق تركيا في الدفاع عن أراضيها، مشددا على دعم بلاده والناتو لأنقرة في ذلك.

 

وقامت طائرتان تابعتان لسلاح الجوي التركي من طراز "إف-16"، بإسقاط مقاتلة روسية صباح الثلاثاء، بموجب قواعد الاشتباك، عقب تحذيرها 10 مرات خلال 5 دقائق.
 

وكانت رئاسة الأركان التركية قد ذكرت في بيان لها على موقعها الإلكتروني، صباح أمس، أنّ مقاتلة "مجهولة الهوية" (تبين لاحقا أنها روسية)، واصلت انتهاكها الأجواء التركية، رغم التحذيرات، وقامت إثر ذلك، طائرتين تركيتين من طراز (F 16)، كانتا تقومان بدورية في المنطقة، بإسقاطها في تمام الساعة 09:24 من صباح اليوم بالتوقيت المحلي.


بدورها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيان لها أمس، أن مقاتلة حربية من طراز "سوخوي 24" تابعة لسلاحها الجوي، أُسقطت في سوريا.
 

من جهته أكد المتحدث باسم البنتاغون "بيتر كوك"، أمس، أن الأجواء التركية هي "أجواء الناتو"، في تأكيد على تعاضد دول الناتو التي تعتبر المادة الخامسة من ميثاقه على أن تعرض أي من الدول الاعضاء للاعتداء، يعني تعرض جميع دوله للاعتداء.
 

وأشار "كوك" في الموجز الصحفي لوزارة الدفاع من واشنطن، إلى أن الطيران الروسي قد "قام بخروقات سابقة، اثارت بكل تأكيد قلق الأتراك، كحليف للناتو، وبالتالي أثارت قلقنا كذلك".

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان