رئيس التحرير: عادل صبري 07:55 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

برلماني روسي يقترح تعليق الرحلات الجوية مع تركيا لأسباب أمنية

برلماني روسي يقترح تعليق الرحلات الجوية مع تركيا لأسباب أمنية

شئون دولية

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

برلماني روسي يقترح تعليق الرحلات الجوية مع تركيا لأسباب أمنية

وكالات 24 نوفمبر 2015 15:35

أثار حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية من طراز "سوخوي - 24" في سوريا بصاروخ أطلقته مقاتلة تركية من طراز "إف - 16"، الثلاثاء، ردود أفعال غاضبة في الأوساط السياسية والاجتماعية الروسية.

 

واقترح العضو في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي، إيجور موروزوف، تعليق الرحلات الجوية للطائرات المدنية الروسية إلى تركيا لـ "أسباب أمنية واضحة"، في نظره.

 

وفسَّر موروزوف الذي يعتبر من الأعضاء المتنفذين في لجنة الشؤون الدولية في المجلس، اقتراحه بالقول إنَّ عشرات الآلاف من المواطنين الروس لن يكونوا في مأمن في تركيا من الآن فصاعدًا بعد حادث إسقاط "سوخوي — 24"، مضيفًا: "من المستحسن لهم في الظرف الحالي أن يمتنعوا عن قضاء أوقات راحتهم في هذا البلد بعد أن وقفت سلطات تركيا موقفًا معاديًّا للشعب الروسي بكل وقاحة".

 

وأعلن الرئيس الروسي، هو أيضًا، أنَّ حادث إسقاط "سوخوي - 24" ستكون له تداعيات جدية على العلاقات بين موسكو وأنقرة.

 

وقال بوتين، خلال لقائه العاهل الأردني عبد الله الثاني في سوتشي، الثلاثاء: "كنا نحن في روسيا ننظر إلى تركيا دائمًا باعتبارها دولة صديقة وليس مجرد جارة".

 

وأسقطت طائرتان تابعتان لسلاح الجوي التركي من طراز "إف-16" مقاتلة روسية، صباح اليوم الثلاثاء، بموجب قواعد الاشتباك عقب تحذيرها عشرة مرات خلال خمس دقائق، وفق ما أعلنته السلطات الروسية.

 

وقالت رئاسة الأركان التركية، في بيانٍ لها، إنَّ مقاتلة "مجهولة الهوية" واصلت انتهاكها الأجواء التركية رغم التحذيرات، وتعاملت طائرتان من طراز "F 16"، كانتا تجريان دورية في المنطقة، مع الطائرة الروسية إلى أن تمَّ إسقاطها.

 

بدورها، أكدت وزارة الدفاع الروسية، في بيانٍ لها، أنَّ مقاتلة حربية من طراز "سوخوي 24" تابعة لسلاحها الجوي، أُسقطت في سوريا، مشيرةً إلى أنَّ مصير الطيارين اللذين كانوا على متنها ما يزال غير معروفًا.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان