رئيس التحرير: عادل صبري 11:42 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

إف بي آي: داعش يُهدد بالهجوم على مهرجان المصارعة الحرة الأمريكى "WWE"

إف بي آي: داعش يُهدد بالهجوم على مهرجان المصارعة الحرة الأمريكى WWE

شئون دولية

مهرجان المصارعة الحرة “WWE”

إف بي آي: داعش يُهدد بالهجوم على مهرجان المصارعة الحرة الأمريكى "WWE"

متابعات 22 نوفمبر 2015 04:21

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي "FBI" فى بيان رسمي، أن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، هدد بالقيام بهجوم إرهابي، على مهرجان المصارعة الحرة “WWE” ، المقرر إقامته اليوم الأحد، بمدينة أتلانتا عاصمة ولاية جورجيا الأمريكية.

وأكد البيان ، أنه على علم بالتقارير التى أشارت إلى احتمالية قيام داعش بالهجمات الإرهابية، وأنه يأخذ كل التهديدات محمل الجد، حتى لو كان بعضها غير صادق، ليكون على أتمّ استعداد لمواجهة أي هجوم إرهابي.

وكان عضو في جماعة "أنونيموس" المتخصصة في التسلل إلى مواقع الانترنت قد نشرت قائمة على الانترنت في الأسبوع الماضي تكشف مناسبات زُعم أن تنظيم داعش يستهدفها من بينها مباراة تقام اليوم في أتلانتا، فضلاً عن القيام ببعض الهجمات الأخرى على العاصمة الفرنسية باريس والعاصمة اللبنانية بيروت، بعد الهجمات التي وقعت الجمعة قبل الماضي، وخلفت وراءها الكثير من الضحايا ما بين قتلى ومصابين.

ومن جانبه، قال جيه. بريت جونسون - وهو عميل خاص مسئول عن المكتب الميداني لمكتب التحقيقات الاتحادي في أتلانتا- إن لدى المكتب علما "بتهديد مزعوم يشمل مكانا ومناسبة في أتلانتا بجورجيا " وأنه أخطر جهات معينة في انفاذ القانون وشركاء في الأمن الخاص به.

وقال جونسون "على الرغم من أننا نأخذ كل التهديدات على محمل الجد فليس لدينا معلومات محددة أو موثوق بها عن هجوم في هذا الوقت."

وقال الاتحاد الدولي للمصارعة في بيان إن المباراة التي تقام ضمن مباريات "سرفايفور سريس" ستقام في أتلانتا وفقا لما هو مقرر لها.

واعلنت مجموعة نشطاء القرصنة الإلكترونية الشهيرة "أنونيموس"،انها سلمت السلطات الأمنية، الأدلة التي حصلت المجموعة عليها من حسابات تنظيم "داعش" ، وقالت المجموعة للموقع إنها أرسلت الادلة التي لديها حول تلك الهجمات للاستخبارات البريطانية والإف بي آي والاستخبارات الأمريكية CIAوالحكومة الاسترالية، ونظرا لما  تقول إنّه تقاعس هذه الجهات عن التصرف إزاء هذه الأدلة فهي تنشر المواقع المستهدفة اليوم وستقوم بنشر الأدلة التي تتضمن صورا في حال عدم استجابة السلطات الأمنية عن اتخاذ إجراءات مناسبة لمنع هذه الهجمات.

تجدر الإشارة أن 132 شخصًا لقوا مصرعهم، وأصيب 352 آخرون، جراء هجمات دامية متزامنة، شهدتها العاصمة الفرنسية باريس ، فضلًا عن مقتل 7 من منفذي الهجمات، التي تبناها تنظيم "داعش".
 وطالت الهجمات مطعمًا، وقاعة مناسبات، ومناطق قريبة من "ستاد فرنسا"، الذي كان يشهد مباراة ودية بين فريقي ألمانيا وفرنسا، بحضور الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان